مفكرون

هذا مقال كتبته فى الأهرام من حوالى عشر سنوات:…


هذا مقال كتبته فى الأهرام من حوالى عشر سنوات:

تجربتى مع هيكل

شريف الشوباشى

انتعشت ذاكرتى وأقلعت فى لمح البصر باتجاه الماضى إلى صيف عام 1984 وأنا جالس منذ أيام أقرأ أحد فصول كتاب محمد حسنين هيكل الجديد “مبارك وزمانه: من المنصة إلى الميدان”. كان الفصل يسرد تفاصيل مكالمة هاتفية عرض فيها مبارك أن يعالج هيكل بالخارج على حسابه الخاص. وربطت فى ذهنى بين رفض هيكل لهذا العرض كما يرويه فى الكتاب وتجربتى الشخصية معه فى عام 1984 عندما كنت أقيم فى باريس وأعمل بمنظمة اليونسكو الدولية حيث كنت أتولى منصب رئيس تحرير مجلة “أخبار اليونسكو” التى كانت تصدر بالفرنسية والإنجليزية.
وتذكرت اليوم الذى سألنى فيه مدير إدارة الإعلام بالمنظمة إن كنت أعرف الأستاذ هيكل لأنهم يريدون دعوته فى ندوة دولية كبيرة عن مستقبل التعليم والإعلام فى العالم وسألنى إن كان باستطاعتى أن أقنعه بالمشاركة فى لجنة الصحافة والإعلام. أجبته يومها أنى مستعد لذلك لكن بشرط أن يكون الأستاذ هيكل رئيسا لهذه اللجنة.
بعدها بأيام طلبنى مدير إدارة الإعلام على التليفون الداخلى وقال لى: الأستاذ هيكل سيكون رئيس اللجنة وهناك إجماع على ذلك وهذه اللجنة تضم بعض فطاحل الصحافة العالمية منهم رؤساء تحرير عاملين وأصحاب صحف كبيرة فى بريطانيا وغيرها من الدول الكبيرة وسوف تتكفل اليونسكو بإقامته بالكامل وبتذكرة سفر من القاهرة إلى باريس على الدرجة الأولى.
وعندما اتصلت بالأستاذ هيكل وطرحت عليه الأسماء المشاركة ومنهم بعض من يعرفهم شخصيا رحب بالفكرة على الفور لكنه قال إنه سيكون فى لندن وبالتالى فإنه ليس بحاجة إلى تذكرة طائرة. وعندما عرضت عليه أن تكون التذكرة من لندن لباريس والعكس اعترض على الفكرة ضاحكا وهو يقول: ياسيدى الموضوع ما يستاهلش.
وقبل موعد الندوة بيوم واحد ذهبت إلى مطار باريس لاستقبال الأستاذ بسيارتى المتواضعة وروى لى فى الطريق عن زيارته لانجلترا واستقبال رئيسة الوزراء آنذاك مارجريت ثاتشر له. وبدلا من الذهاب إلى الفندق المحجوز له توجهنا بناء على طلبه إلى أحد أفخم فنادق العاصمة الفرنسية وأصبت بالقلق لعملى أن اليونسكو لن يدفع حساب هذا الفندق لكنه طمأننى بأنه سوف يتكفل باقامته. وفور وصوله طلب الأستاذ استئجار سيارة بسائق لازمته طوال إقامته.
وأذكر أنه بعد انتهاء أحد الاجتماعات وجدت الأستاذ هيكل مشتبكا فى حوار مع أحدى الموظفات الإداريات باليونسكو وكان واضحا أن هناك مشكلة فى حاجة إلى حل وبادرنى الأستاذ عندما رآنى قائلا: تعالى شوف الست دى عايزة إيه.. وعندما سألتها قالت إن هناك بدل سفر خاص برئيس لجنة الصحافة والإعلام وهى تريد أن تسلمه المبلغ.
وارتسمت على وجه الأستاذ هيكل ابتسامة عريضة وقال: ياسيدى قل لها إنى لا أريد شيئا.
وعندما أكدتُ لها ما يقصده ظهرت على وجهها علامات التعجب وعلقت قائلة: أعمل منذ أكثر من عشرين عاما باليونسكو ولم يصادفنى أحد يرفض بدل السفر.. إنه حقه.. خاصة أنه لم يكلفنا تذكرة سفر ولا إقامة ولا حتى تنقلات.
والحقيقة أننى شعرت بالزهو من موقف الأستاذ هيكل لأننى خلال إقامتى بباريس كنت شاهدا على مواقف مخزية يتلهف فيها البعض على المادة ويسعون وراء الدعوات والمميزات.
ولست فى حاجة إلى أن ينبهنى أحد إلى أن هناك فارقا كبيرا بين الموقفين. فالموقف الأول كان بطله حسنى مبارك الذى كان على رأس نظام اتخذ من شراء الذمم والضمائر سياسة ممنهجة. أما من هم غير قابلين للشراء فكان يتعامل معهم من خلال المجاملات والمميزات الخاصة التى من المفترض أن تجعلهم يتحرجون من توجيه النقد إليه. وكان هيكل كما يبدو فى الكتاب واعيا تماما لهذه الحقائق ولا يريد أن يكون مدينا لأحد. أما اليونسكو فهى منظمة دولية كبرى تدعو ضيوفها ومن الطبيعى تماما أن تتكفل بكافة المصروفات المتعلقة بهم سواء السفر أو الإقامة أو التنقل.
وأكاد أسمع تعليق البعض أن هيكل يمتلك ثروة كبيرة ولديه رفاهية الترفع عن المادة لكنى أؤكد مجددا أن تجربتى فى باريس سواء لمدة خمسة أعوام كاملة بمنظمة اليونسكو أو كمدير لمكتب الأهرام بعد ذلك جعلتنى شاهدا على كثير من المقتدرين وأصحاب الجاه الذين يريقون ماء وجوههم للحصول على أقل المنافع وكنت أتذكر وأنا أراهم المثل الشعبى الذى يقول: “أنا غنية واحب الهدية”.
ولست من الذين يتقفون مع الأستاذ هيكل فى كل ما يكتب أو يقول وكثيرا ما اختلف مع النتائج التى يخرج بها من تحليلاته. لكنه كلما قرأت بعض من يشنون هجوما لاذعا عليه وخاصة فى عصر مبارك أتبين أن هناك سنوات ضوئية تفصل بينه وبينهم فى المعرفة والثقافة العامة والمهنية والتعمق فى الشأن السياسى.
وبالتأكيد أن الظروف قد خدمت هيكل كثيرا عندما وضعته فى طريق الزعيم الراحل جمال عبد الناصر فى حقبة تفجرت فيها الآمال والطموحات. ولا شك أن الأقدار بمفاهيم التراجيديا الإغريقية قد دفعت بالرجل إلى مكانة لم يصل إليها صحفى مصرى من قبله أو من بعده. لكنه من المؤكد أن هيكل يملك من المؤهلات والكفاءات ما لا يملكه من يشنون الهجوم عليه. وكم من الرجال وضعتهم صروف الزمان فى مواقع المسئولية فأساءوا إلى مواقعهم وهبطوا بها إلى أسفل الدرك.
وقد أردت بهذا المقال أن أدلى بشهادتى فى واقعة لم يطلع عليها غيرى فى مصر وربما تلقى بالنسبة للكثيرين بعض الضوء على جانب من شخصية عميد الصحافة العربية.

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

‫59 تعليقات

  1. اتفق معك صديقي العزيز الاستاذ شريف الشوباشي sherif choupachyفي ان الاستاذ هيكل رحمه الله قيمة كبيرة نعتز بها كصحفيين ومصريين في نفس الوقت وتجربتك معه تحمل معان كثيرة رائعة وان كنت شخصيا اذكر له سقطتين وجل من لا يخطيء الاولي حديثه عن الرئيس السادات رحمه الله في كتابه خريف الغضب حين تحدث عن بشرته السوداء ووالدته والسقطة الثانية حين تحدث عن الرئيس مبارك أطال الله في عمره في ظل الفوضي التي عاشتها مصر بعد احداث ٢٥ يناير ٢٠١١ وقال ان لديه معلومات مؤكدة ان مبارك هرب ٧٠ مليار دولار في بنوك اجنبية في الخارج وصدقه غالبية المصريين الذين تصوروا ان نصيب كل مواطن مصري من هذه المليارات حين تستردها مصر سيصل الي عشرة آلاف جنيه لكل مواطن وحين استدعاه رئيس جهاز الكسب غير المشروع ليسأله عن مصادره في هذا الموضوع قال انه استقي معلوماته من الاعلام الغربي للاسف .
    ومع ذلك سيظل هيكل علامة بارزة في تاريخ الصحافة المصرية والعربية والدولية

  2. شهدة مني ….عندما كان الأستاذ هيكل رذيسا للأهرام كان يحضر إجتماعات ” في الدراسات الإستراتيجية ” وقص لي المرحوم اللواء جسن البدري الذي كان في نفس الوقت المؤرخ العسكري للجيش المصري وعضو هام في الدراسات الإستراتيجية…أنه خلال ندوة في مبني الأهرام لوفد ياباني يزور مصر …بدأ الإجتماع بكلمات مختلفة من الحاضرين يابانيين ومصريين…وعندما جاء دور الأستاذ هيكل وإسترسل في حديثة فجأة أخرج أعضاء الوفد اليابني نوتهم وأقلامهم ( وكان الحديث عن اليابان ) يسجلون كل كلمة يقولها…قال اللواء البذري أن ذلك سبب شهرته العالمية وقالإعجاب بقدراته الفائقة…

  3. Can I simply say what a comfort to discover someone that genuinely understands what
    they’re talking about over the internet. You definitely realize how to bring an issue to light and make
    it important. More and more people should check this out and understand this side
    of the story. It’s surprising you’re not more popular since you
    definitely possess the gift.

  4. Hello very cool website!! Man .. Beautiful .. Wonderful
    .. I will bookmark your web site and take the feeds additionally?
    I’m glad to search out a lot of useful information here in the submit, we want work out more
    techniques in this regard, thank you for sharing.
    . . . . .

  5. Mostbet offers betting on cricket, football, tennis, basketball, ice hockey, and much more.
    The new games are displayed under each game tab where you can click on the picture of the game and start betting.
    In addition to this, there are fact games that are mostly virtual games
    where you can play against the software and win big amounts.

    Some of the most loved fast games include Dungeon: Immortal Evil,
    Darts 180, Lucky Ocean, and Penalty Shoot-Out. The fast games are
    a great change from the betting and casino games offered on the website.

    Betting is also available on virtual sports and e-sports.
    You can access e-sports tournaments from all
    around the world and bet on them from the website as well as the app.

  6. It’s a pity you don’t have a donate button! I’d certainly donate
    to this fantastic blog! I suppose for now i’ll
    settle for bookmarking and adding your RSS feed to my Google account.
    I look forward to fresh updates and will talk about this site with my Facebook group.
    Talk soon!

  7. Hi! I know this is kinda off topic but I was wondering if you knew where I could locate a
    captcha plugin for my comment form? I’m using the same
    blog platform as yours and I’m having difficulty finding one?

    Thanks a lot!

  8. I’m impressed, I have to admit. Rarely do I encounter a
    blog that’s both educative and entertaining, and without a doubt, you’ve hit the nail on the head.
    The issue is something which too few folks are speaking intelligently about.
    I am very happy I found this in my search for something relating to this.

  9. I cherished up to you’ll receive carried out proper here. The comic strip is
    attractive, your authored material stylish. nevertheless, you command
    get bought an nervousness over that you would like be handing over the following.
    unwell indisputably come more in the past again as exactly the
    similar nearly a lot continuously inside case you shield this increase.

  10. When I initially commented I clicked the “Notify me when new comments are added” checkbox and now each time a comment
    is added I get four e-mails with the same comment. Is there any way you can remove people from that service?
    Many thanks!

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى