كتّاب

نيكولاس خوري | اليوم أخص بالذكر العاملين بالقطاع الصحي والطبي والبحث العلمي ورجال الأمن ورجال


اليوم أخص بالذكر العاملين بالقطاع الصحي والطبي والبحث العلمي ورجال الأمن ورجال النظافة داخل المستشفيات وخارجها اللذين يقفون في خط الدفاع الأول مخاطرين بأرواحهم في سبيل إنقاذ أرواحنا، وأيضًا عمّال المتاجر والمحال الضرورية وعمّال التوصيل "الديلڤري" اللذين حُرموا من الحجر والتباعد الاجتماعي حتى يوفروا لنا أساسيات الحياة في حجرنا وتباعدنا، وطبعًا لا ننسى المعلمين والمعلمات المصرّين والمصرّات على إتمام العملية التعليمية التربوية حتى ولو كانت عن بعد، وفي النهاية أذكر الخاسر الأكبر عمّال المياومة اللذين ضحّوا بكل ما يملكون "قوت يومهم".

المجد لكم وكل عام وأنتم بألف خير..

كما نجدد البصقة في وجه أصحاب المال الجشعين فما أموالهم إلا سرقة لعرق المذكورين أعلاه…

نيكولاس خوري | ناقد سياسي ساخر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى