كتّاب

نقطة مهمة أثارها الكتاب الملعون دة ” الأقباط… الكنيسة أم…


نقطة مهمة أثارها الكتاب الملعون دة ” الأقباط… الكنيسة أم الوطن”، وهى قصة الجماعات التبشيرية اللى ماحدش من المسيحيين بيعرف يرد عليها، تعالوا نحكى القصة بصدق.
فى عصر محمد على إستعان بالسان سيمونيين لنهضة مصر، وفى الوقت دة – ولحد النهاردة- الكنيسة الكاثوليكية كانت بتمارس التبشير بالمسيحية فى العالم كله، ولكن لظروف مصر الخاصة جدا وهى إن أقباطها المسيحيين منتمين لمصر زى انتمائهم للكنيسة، وقفت الكنيسة المصرية ضد الكنيسة الكاثوليكية ورفضت التبشير……..حلو؟
طب هما بيبشروا إزاى؟ عن طريق المدارس والمستشفيات ودور الأيتام وخدمة المرضى، وعملوا فعلا فى مصر أجمل وأرقى مدارس لحد النهاردة، بس مافكروش إنهم يبشروا المسلمين، كل هدفهم كان تحويل المسيحى الأرثوذكسى إلى كاثوليكى………تمام؟
سنة 1930 المجرم حسن البنا فتح الموضوع ونفخ فيه من سمه ومن سموم الإسلام، وقال إن المدارس بتنصر الطلبة، والشعب هاج على مدارس الكفر وفعلا الدولة تدخلت ووضعت قوانين صارمة للمدارس دى تمهيدا لطردها من مصر، ونجح البنا نجاح باهر……….ولكن:
لما قامت الثورة فتحت تحقيق فى موضوع تنصير المسلمين دة، لقيوا إن المدارس كلها على مدى قرن من الزمان نصرت اتنين مسلمين فقط، والإتنين كمان إخوات، يعنى الموضوع سياسى وفتنة من المجرم البنا ضد أرقى مدارس مصر.
الكلام دة أشار ليه هويدى فى خبث، وقال إن الكنيسة المصرية عارضت التبشير، بس اللى نسى يقوله إنهم كانوا بيبشروا المسيحيين مش المسلمين.
عرفتوا إزاى المسلمين بيحطوا السم ف العسل؟


يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. Israel-despite wars and life losses-doesn’t hate Egypt as much as these lowlifes recruited, hired, and conscripted fugitives. The drafted unpatriotic seem to have an open budget nowadays from hostile regimes— look at their bulged arteries from wailing for hours on end in the lavish TV studios. Treacherous is undoubtedly sickening and disgusting.

  2. اعلم تمام العلم ان حضرتك مشغول جدا ولكني أعود واكرر طلبي بترشيح عدد من المراجع التاريخيه لما تكتب لأنني اعشق القراءه في الكتب
    لنا من جيل الورقه والقلم .

  3. واضح إن حضرتك بعيد عن العلوم السياسية، أو كرهك للناصرية محليك متجاوز فى تعريف الثورة اللى هى حراك شعبى حتى لو بدأ بعسكرى بوليس، طالما إنه وصل لانه يحرك الشعب إذا فهى ثورة، إلا اذا كان الشرط بتاعك إن الشعب كله فجأة يثور وينزل من بيته يقلب النظام بدون تحضير، وطبعا كدة نبقى بنهين الفكر.

  4. الحق انا درست في مدرسه كاثوليكية.. سان جوزيف .. و لم يحدث مره أن تحدث معي أحد في العقيده أو سمعت أنه حدث مع أحد آخر و كنا ندخل الكنيسه و نلعب في فنائها و حولنا القساوسة و الراهبات و لنا مسجد بداخل المدرسه داخل الكنيسه

  5. آقر واعترف افضل تعليم بمصر التعليم الكاثوليكى ولو كلفت الدوله الراهبات بالاشرف على التعليم عندنا لصار التعليم عندنا تعليم بجد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى