مجتمع الميم

نشعر بالشفقة تجاه المتطرفين من مجتمعات العالم الثالث فيما يخص قضية المثلية الجنـــ-س…

نشعر بالشفقة تجاه المتطرفين من مجتمعات العالم الثالث فيما يخص قضية المثلية الجنـــ-سية. يظنون أن المثلية الجنـــ-سية يمكن “مقاطعتها” أو منعها أو حجبها عن المجتمع. أعزاءنا المتطرفين، نحب أن نعلمكم أننا تربينا في أشد المجتمعات تطرفا ورفضا للمثلية الجنـــ-سية، وها نحن هؤلاء نقف في وجوهكم مدافعين عن حقوقنا كمثليين. يجب أن تعوا أن المثلية الجنـــ-سية تصدر عن الفرد نفسه ولا يتم استيرادها من الخارج، ولذلك لا يمكنكم حجبها حتى تحولوا بين المرء ونفسه.. ولن ينفعكم حجب القنوات ومقاطعة المنتجات ولا حتى لبس الكمامات. مشكلتكم الكبرى في فهم الميولات الجنـــ-سية المختلفة هي أنكم تستقون معلوماتكم عنها من نصوص تراثكم المندثر، ومن مصادركم المحرفة والمتطفلة على العلم والمعرفة. استمروا في هرائكم وغيكم ومقاطعتكم فستستيقظون يوما ما على اعتراف أبناءكم لكم بمثليتهم 🙂

تحول الخطاب المدافع عن الشذوذ الجنـــ-سي إلى خطاب يجرم كل من يدين هذا السلوك!
فكيف نتصدى لآفة الشذوذ الجنـــ-سي ونحارب طريق السقوط إلى الهاوية؟ #سعد_القحطاني #صناعةالمحتوى






يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى