نساء.com – | ينص قانون الجرائم والعقوبات اليمني رقم (12) لسنة 1994م في المادة(59)على أنه :

نساء.com – مع الدكتورة بلقيس علوان

ينص قانون الجرائم والعقوبات اليمني رقم (12) لسنة 1994م في
المادة(59)على أنه : لا يقتص من الأصل بفرعه وإنما يحكم بالدية أو الارش على حسب الأحوال.
وتحت مظلة هذه المادة تزهق الأرواح جريمة تلو أخرى.
وللنساء النصيب الأكبر من تعداد الضحايا المقتولين لسبب أو لآخر لكن ما يسمى بجرائم الشرف تكون الذريعة في أغلب تلك الجرائم.
وطفلة تلو آخرى تقتل أو تنتهك حرمتها الإنسانية مقابل دية أوتخفيف أو أرش.
#عندما_يكون_القانون_في_صف_المجرم
#جرائم_الشرف_هي_الجريمة
The Yemeni crimes and penalties act no. (12) of 1994
Article (59) that: it is not the original of its branch, but it shall rule the diya or expert according to the circumstances.
Under the umbrella of this article, lives are lost crime after another.
Women have the largest share of the number of victims killed for one reason or another, but the so-called honour crimes are the pretext for most of these crimes.
And one child after another kills or violated her humanity in exchange for a friendly, relief or guide.
#عندما_يكون_القانون_في_صف_المجرم
#جرائم_الشرف_هي_الجريمة
Translated



نساء.com – مع الدكتورة بلقيس علوان

البَرَكَات (Blessings) (1/2)…

البَرَكَات (Blessings) (1/2) تحايل “سيدنا” يعقوب (*) على أبيه إسحق للحصول على بَرَكَته. لم يكن إسحق يريد إعطاء البَرَكة ليعقوب، بل كان ينوى إعطاءها لإبنه