قضايا المرأة

مناصرة حقوق المراءة في الاردن | – نفاق وتخلف :


– الشابة اللي في الصورة دي. إسمها "هلا". لابسة فستان رائع وواقفة مع والدها اللي مش بيتدخل ومتقبل "بنته". بإحترام ووعي وتحضر في صورة بينهم. بس وفجأة دخل كثير من الشعب المتدين بطبعه عشان يقولوا على الأب (ديوث). وأنه (في النار). وحجات ثانية كثير كده .

  • ‏ كلمة "ديوث". مصطلح ذكوري. بتتقال لكل" شاب أو رجل أو أب". مش بيتدخلوا في قرارات شخصية تخص "بنتهم أو زوجاتهم". بيقولوا عليه "فاقد للغيرة". ولكن في الحقيقة (هو إنسان متصالح مع نفسه). لم يفرض (السطوة الذكورية) على النساء .. وأغلب اللي بيقولوا الكلمة دي. فاقدين شرف (العمل والأخلاق والإنسانية).
  • بنت جميلة بتشاركنا لحظة سعيدة مع والدها. ليه تدخلوا وتخلوها تفقد الثقة في نفسها. وليه كانت ردودكم قبيحة جداً زي دماغكم. ليه مكنش في ردودكم غير (عدم الأخلاق و لا الإنسانية). الله وحده فقط يعلم "تأثير التعليقات على البنت والأب". خصوصاً أن والدتها متوفية وهي عايشة مع والدها وبس .
  • زهقت وأنا بقول. إن أي راجل ميتدخلش في شئون الإناث "إنسان سوي وطبيعي". إنسان بيحترم المرأة وكل حقوقها .. والديوث لو بمفهومكم الغير أخلاقي. فأنتم السبب في مقتل آلاف النساء سنوياً بسبب الشرف. وخوفاً من كلمة "ديوث". أنتم مسئولين عن كل ده بسبب اضطهادكم للمرأة ومعاملتها كجسد مش كيان مستقل .

  • مهما كتبت. مهما عبرت. مش هوصل ليكم شعوري من جمال الصورتين. وحلاوة الأب والبنت. وأن الإثنين بياخدوا العقل. وأتمنى من كل حُر وحُرة "دعمهم". وأكيد كلنا مبسوطين بأن في (أب سوي). بيحترم بنته ومش عنده أي تحفظات من أنها تلبس بحريتها. وياريت من كل (متنمر وفاقد للأخلاق). يعرف إن هو غير مرحب بيه في حياتنا .

– كل الحب والدعم . ????♥️



مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى