التنمية البشرية

مشروعنا.بالعقل نبدأ | قد أدى الفكر المادي للكثير من الأنماط والعلاقات السلوكية والفكرية التي نعاني

قد أدى الفكر المادي للكثير من الأنماط والعلاقات السلوكية والفكرية التي نعاني منها ويعاني منها حتى المجتمعات التى نشأ فيها، حيث غاب عن الإنسان الغاية والمعنى الحقيقي لوجوده من جهة والكثير من مشكلات نفسية وسلوكية لا حصر لها مما دعى الكثير من المفكرين بوصف العصر الذي نعيش فيه بعصر القلق أو الحزن ووصفه البعض بعصر التشكيك والتطرف،

ولا خلاف أن هذه المشكلات يعاني منها أفراد كثيرون من المجتمعات هذا علي الجانب النفسي ناهيكم عن الجانب السلوكي في علاقات الأفراد مع بعضهم أو نمط العلاقات الدولية والتى أرسى لها هذا الفكر المادي؛

حيث مبدأ القوة والغلبة مستدعيا علاقات الغاب في العلاقات الإنسانية ولا يخفى علي أى متابع كم الحروب والدمار والخلافات والمشاحنات والمعايير المزدوجة، فكيف طال ذلك الفكر المخرب العديد من الأفراد والشعوب؟ كيف أصبح يهدد حياة الجميع؟ وهل من سبيل لمواجهته والتصدي له؟

للاستكمال ومشاركتنا الآراء برجاء قراءة المقال على الرابط التالي.

#بالعقل_نبدأ
#هويتنا_وعي_عدالة_أخلاق

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى