كتّاب

ماذا تعني استقالة شفيع العبد من الاشتراكي….


ماذا تعني استقالة شفيع العبد من الاشتراكي.
مروان الغفوري
ـــــــ

استقالة شفيع العبد من الحزب الاشتراكي، وكذلك اتهامه الصريح للحزب بالتواطؤ مع الحوثيين وصالح، وخاصة في مسألة اجتياح الجنوب .. من المفترض أن لا تمر دون أن يثير أسئلة كبيرة.
شفيع العبد كان مقررا لفريق القضية الجنوبية في الحوار الوطني.

وبصورة عامة فالحزب هو تعبير مدني. والأحزاب التي تفشل في دخول البرلمان، أي تلك التي تنال درجة ضئيلة جداً من التأييد الشعبي، تتلاشى، ويقال عنها أدبياً إنها انتهت. تحرص الأحزاب، التي هي أحزاب، على سمعتها. يصل بها الأمر حد التعامل مع المواطن كزبون. الحزب الذي لا يأبه لكل ما يجري، ولكل ما يُقال عنه، ويضرب عرض الحائط بكل الملاحظات والانفعالات خارج أسواره هو حزب لا يأبه لمعنى كونه حزباً. أي لا يأبه للسياسة نفسها، ويصير تجمعاً أبعد ما يكون عن “حزب”.
إذ يؤدي “سوء سمعة الحزب” إلى أن يقضي عليه الناخبون ويخرجوه من الحياة السياسية، كما يُحرم من المرور عبر عتبة البرلمان. الإف دي بي مثالاً، ألمانيا. تصبح مهمة العودة للحياة صعبة، للحياة السياسية. وسيكون على الحزب أن يغير من واجهته السياسية وخطابه ويعيد نصب متاريسه ومواقفه، ويتقمص حتى انفعالات جديدة. فالحزب يوجد ليكون تعبيراً مدنياً سياسياً. ولدى المواطن دائماً سوط العقاب. عبد الملك الحوثي لا يأبه لما يجري في العالم. فهو لا يعرف ما الذي يجري هناك، كما أن الحوثية ليست تعبيراً سياسياً، ولا هي استجابة تاريخية لمعادلة زمنية/لاحتياج بشري. تقطع المجتمعات الحديثة أشواطاً سريعة دون الحاجة لعبد الملك الحوثي، ولا النموذج الذي يمثّله. لكن المجتمعات تلك تبقى دائماً في مسيس الحاجة لليسار، للاشتراكية. فهي المعادل الموضوعي للرأسماليات، وهي جرس الإنذار. أعني الاشتراكيات الديموقراطية، تلك المنحازة لقيم ما بعد الحداثة، كما في إسرائيل وفرنسا وألمانيا.

الحزب الاشتراكي ينتحر كحزب، ولا يأبه بالمرة لما يجري خارجه. وهذا ليس سلوك حزب. ويبدو أن الجميع في اليمن شرب من نهر الجنون، وصار للنهر اسم جديد: “نهر ما نبالي ما نبالي”.

أعرف جيداً ان شفيع العبد كان يحرص، في السابق، على علاقة حزبه بالحوثيين. كان ذلك قبل سقوط صنعاء في يدي جماعة دينية مسلحة. وقد وعدتكم أن أذكركم بهذه الحادثة من وقت لآخر:
تقدم فريق القضية الجنوبية بطلب من أجل إبعاد علي البخيتي من الفريق في الأسابيع الأولى للحوار الوطني. كان البخيتي، بحسب بعض أعضاء الفريق، يبالغ في التعبير عن عن القضية الجنوبية حد الابتزاز. جرى الاتفاق على إخراج فنّي لانتقال البخيتي إلى فريق آخر، أي مغادرة القضية الجنوبية. هكذا قرأنا بياناً للأخير يقول إنه غادر فريق القضية الجنوبية لأنه لم يلمس توجهاً جاداً لحل القضية. ملحوظة: يقدم الحوثيون حالياً ذلك التوجه الجاد!

في تلك الأيام توسل البخيتي لدى شفيع العبد، أعني بعد أن كتبت علانية ما الذي جرى. راح شفيع العبد وكتب في صفحته إن القصة ليست صحيحة بالمجمل، وتحدى الغفوري أن يؤكدها. وثلاثتنا نعرف أنها صحيحة!
طلب مني البخيتي، في أكثر من رسالة، الاعتذار عمّا فعلته. ورحت أكتب في صفحتي: اعتذر عن نشر تلك القصة الصحيحة. أما البخيتي فكتب على صفحته، عقب ذلك: قبلت اعتذار مروان الغفوري. وكان المشهد شبيهاً بكوميديا سوداء.

أما شفيع العبد فاختلى بنفسه، ثم عاد وقال إنه لم يشأ أن يتسبب في إحداث شرخ بين حزبه والحوثيين. وعدتُ فكتبت: إن تلك القصص تبقى صحيحة وإن كان من الصعب إثبات حدوثها ماديّاً.

وبعد أقل من عام اكتشف شفيع العبد أنه ليس بمقدوره أن يمشي مع حزبه أبعد من ذلك. وعلى الصعيد الشخصي فقد كنتُ أتوقع ذلك، ولا أدري لماذا. اكتشف الشاب شفيع، كما تقول كلماته، أن حزبه تواطأ مع ميليشيات صالح وميليشيات الحوثي في اقتحام المدن وتقويض الدولة واحتلال الحياة السياسية وتفجير المجتمع من الداخل وخلق أكبر مشهد للجوع في القرون الحديثة: ٢١ مليون جائع!

كما تشير كلمات شفيع العبيد، الاشتراكي السابق. أعني السياسي الشاب الذي كان يتحرك داخل الحزب، في الداخل تماماً.

بالنسبة لي، كمتابع، فما ورد في استقالة العبد يمثل ادعاء مخيفاً. وإذا صحت تلك الدعاوي فقد تلحق العار بسمعة الحزب لزمن طويل. ولكن لماذا يبدو الحزب الاشتراكي غير مكترث لكل ذلك؟

نهاركم سعيد..

م.غ.

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

‫37 تعليقات

  1. شكله انضحك عليه ومستلم المبلغ كبير وافير
    كلكم تبتاعؤا وتشترؤي علي عينك يا وطن من يشبهكم من
    انت الاصله والفن شعللها فتن من يشبهكم من انت الحضاره
    والهندسه يا هندسه

  2. اولا …اعتقد ان الحزب الاشتراكي لم يتوجه الى الحوثي سياسيا كاتجاه ولكن هناك الكثير من قواعده كانت تعترض على قيادتها التي كانت في المشترك التي صارت سياسيا اكثر اصلاحية من الاصلاح ذاته كما كان يقول البعض بعد ثورة فبراير 2011 وحتى فيما قبلها . وكان قيادة الاشتراكي يومها تمارس عملية انتقام من المؤتمر ومن صالح بوجه خاص ومن الاصلاح ذاته والذي تحالف مع صالح في عام 1994 وقضيا على قوة الجزب الاشتراكي وقدراته…انهم كما يرى البعض لم يتحالفوا مع الاصلاح ليس حبا فيه ولكن كرها للمؤتمر والاصلاح معا…
    ثانيا …كانت هناك اصوات تنادي داخل الحزب وتطالب القيادة ان يكون لها موقفها المميز والمعبر عنها في اطار تحالف المشترك ولكن حسب هؤلاء لم تستجب القيادة لهم. وبعد ان بدأ نجم الحوثي يصعد وجاهر بعدائه للاصلاح توجه العديد من شباب الاشتراكي والمعترضين على سياسته من اعضائه الى الحوثيين باعتبار ان الحوثيين هم من سيخلصون الاشتراكي من هيمنة الاصلاح كما يسمونها.
    ثالثا ….الاشتراكي فقد قاعدته شمالا وجنوبا نتيجة لانعدام الموقف السياسي المبدئي والثابت لقيادته تجاه الكثير من القضايا الوطنية ومنها القضية الجنوبية خلال فترة التصوف السياسي السابق و لم يتبناها كقضية وطنية يمنية بل بقيت رؤيته مهزوزة في هذا الجانب وغير واضحة ومتسكا بشعار الفدرالية من اقليمين وترك الحراك الجنوبي لوحده كسفينة تحركها امواج الاحداث من جهة الى اخرى دون ان تصل الى مرسى أو يكون لها اتجاه سير محدد وواضح.
    رابعا ….في الفترة الاخيرة وبعد ان تبينت ملامح الحوثي السياسية كاملة من خلال الاحداث الاخيرة شمالا وجنوبا بدأ اولئك الاعضاء وتلك القواعد التي اتجهت لمناصرة الحوثي تشعر انها اخطأت كما اخطأ من كانت تنتقدهم بالامس من المتحالفين مع الاصلاح وهي اليوم تحاول العودة للبحث عن موقف ثابت ليس من خلال تصويب توجه الحزب الشتراكي ولكن للنيل منه باعتبار ان من يقودونه هم سبب مصائبهم….وها نحن نرى اليوم قيادته موزعة بين صنعاء والرياض .
    خامسا …بريق السلطة اشبه بذهب المجانين….ولكن هناك قيادات في الاشتراكي اعتقد انها ستكون قادرة على تصحيح المسار لو قدر لها ذلك.

  3. مع الاسف. الحزب الاشتراكي ينضر للمور بمنضور علماني بحت رغم اشتراك الحوثي والاشتراكي في بعض الامور الى ان الحوثي. عنصري. ويتخذ التقيه للمغالطه والتدليس في كل ما يعشقه الاشتراكي .!

  4. اثناء وبعد حرب 94 لم يعد الحزب الاشتراكي حزب فتاح وباذيب وجار الله عمر ولكنه صار حزب الساده العطاس وعلي ناصر الحسني وعلي سالم البيض ودخل معهم الجفري

  5. شفيع شخصيه وطنيه والحزب اصبح خادم للسيد وقادة الحراك العطاس وشلته وباعوم اصبحوا خدام للحوثي يمسحون ويلعقون احذيته من اجل بعض الدولارات

  6. طيب انت كمان أستقلت من حزب الإصلاح الاخونجي

    هل ينطبق على حزب الإصلاح ماقلته في الاشتراكي ام الامر مختلف كعادتكم في التحليلات المتناقضة ؟؟؟!!

  7. السبب هو ما اتفق على ممارسته الحوثفاشيين من منهجية تجريف الحياة السياسية والمدنية وماتبقى من قيم ، ونقل المجتمع الى العيش في الفراغ

  8. الزميل شفيع العبد قل أن تجد مثله في هذا الزمان .. الفرق بينكما شاسع يا دكتور مروان .. انت متخصص في تلميع الشخوص “علي محسن مثالا” بعيدا عن الإصلاح ككل .. وعلى العكس منك تماما فإن شفيع عرى حزب بأكمله .. بكل تاريخه .. من أجل الوطن…..

  9. نايف البكري اعلن تخليه عن الاصلاح وهو من وضعه في منصب كبير بعدن ولولا الاصلاح لن يصل لهذا المنصب استقال من الاصلاح رسمياً
    لم يكتب عنه احد لان الأحزاب هي مؤسسات ليست بأفراد ..
    ولو سال شخص ما عبدالرحمن العماد اكبر قيادي في الاصلاح لماذا أبناء اخوك تَرَكُوا الاصلاح وذهبوا الى الحوثيين قياديين
    لماذا غادر نصر طه والعسلي وناس كثر هل اهتز الاصلاح كحزب …

  10. جميعكم مرضى وأقزام ولا يمكن لأمثالكم في يوم من الايام أن يساوي جزمة أقل مناضل في الحزب الاشتراكي هذا الحزب الذي أثبتت الأيام انه وحده صاحب المشروع المتكامل للدولة اليمنية القادمة أما أنتم وامثالكم من المرتزقة المنتفعين فستظلون تباعون وتشترون بدراهم معدودات وما كان لكم ان تقيموا حزب عظيم كالحزب الاشتراكي اليمني الذي اعلنها وبكل وضوح ضد الحروب ولن يلوث تاريخه بدماء اليمنيين وادان جميع الاطراف المتحاربة بما فيهم الحوثيين وانتم فقط تطقطقون بما يملى عليكم ايه المرتزقة وأولكم صاحب المنشور التافه

  11. الحزب لن يكون أقل من تاريخه ياغفوري

    كثيرة هي المطابخ التي تحاول النيل من الحزب الاشتراكي اليمني وتشويه مواقفه والتشويش عليها، وهذا ما بدى عليه مروان الغفوري الذي وجد في استقالة احد اعضائه فرصته السانحة لكيل سيل من التهم المجافية للحقيقة تظهر حقدا دفينا على الاشتراكي.
    لم تطرح الأسئلة التي اثارتها استقالة شفيع العبد لديه عندما أستقال من الاصلاح لسبب وحيد ان الاشتراكي حزب بينما الاصلاح جماعه لا تختلف عن الحوثي.. وماذا يعني ان علي البخيتي استقال من جماعه الحوثي او مروان الغفوري من الاصلاح، لا شيء، بينما استقالة شفيع العبد من الحزب الاشتراكي تستحق ان يكتب عنها هذا هو الفارق، رغم ان مقدم الاستقالة والمحتفى بها لم يقول كيف تواطئ الحزب الاشتراكي مع الحوثي صالح.
    والحديث عن أستقاله شفيع التي خصها الغفوري بمقال طويل وجد فيه الفرصة كعادته للنيل من الاشتراكي والعمل على تشويه مواقفه ليس له علاقه بما ورد بالمقال عن ان قائد جماعه الحوثي لا يعبئ بالعالم.
    من قال لك ان الحزب لا يعبئ بمناضليه ومناصريه ومحبيه، بينما كان الامين العام في جنيف لم يصرح باي ادانه ضد مليشيات الحوثي صالح وهو في وضع امن، بل عندما عاد الى صنعاء اصدر بيانيين يدين جرائمهم، هل كان سكوت الحزب الاشتراكي عن تجيش الاصلاح لمقاتليه في حروب صعده خصوصا الخامسة والسادسة مثّل خيانة لرفاقه وتواطئ مع الاصلاح ضد الحوثي ام ان صعده شيعيه و تعز وعدن سنيه، ما الاختلاف في الموقفين، وجود الملك سلمان وامواله مثلا.
    عموما كان موقف الحزب في الحالتين ثابت ضد الجرائم المرتكبة ضد المدنيين وضد انتهاك سيادة الدولة باستخدام مليشيات لقتل المواطنين او احتلال مليشيات للدولة هذا هو موقف الحزب ولن يكون الحزب أقل من تاريخه. والمختلف في الموقفين ان الاصلاح كان يد علي صالح في الاول و في الثاني جماعه الحوثي.
    ماذا باع الحزب ورفاقه في جبهات القتال وبماذا تواطئ، هنا يجب ان توجه السؤال لقادتك في الجماعة لماذا ممتلكات الانسي واليدومي والزانداني وعائلتهم طلقاء ويمارسون نشاطهم اليومي بحريه أسألهم ما هو الثمن المدفوع، أسئل لماذا كل نشاطات حميد الاحمر الاقتصادية مستمرة بسلاسة، الاسئلة كثيره ويجب ان تطرح على اصحابها وليس على الحزب الذي لطالما كان مدنينا وسيظل وصاحب موقف واضح في كل القضايا الوطنية.
    جديد ما كتبته انك لم تورد الواشنطن بوست او حتى كانت او هيجل ربما لان شفيع العبد لم يزر المانيا، ربما!
    موقف الاصلاح وعلي صالح في شكل الدولة في مؤتمر الحوار والتنسيق الذي حدث بينهما وسطوة الاصلاح وقادتها على الدولة والرئيس هادي هو الذي يجب ان لا يمر وليس استقالة شفيع.. كل ما يحدث هو نتاج لحماقات الاصلاح والنتيجة عودة صالح مجددا، سوأ استخدم الحوثي او غيره لا يهم كنتيجة نهائية، ما هو مهم بالنسبة لليمنيين ان الرجل الذي دمر البلاد لمده 37 عام بعث من جديد ومثل ما استخدم الاصلاح في حرب 1994 وما تلاها، الان يستخدم الحوثي، والشرفاء والمناضلين من كل شرائح المجتمع اليمني والاحزاب وعلى راسها الاشتراكي ما زالوا يقاومون هذا الرجل.
    حديثك عن الاشتراكية الديمقراطية والعدالة الاجتماعية التي تشير انها غائبه عن مضامين الفعل السياسي في الحزب الاشتراكي تم تدميرها من قبل الجماعات الدينية والعسكرية القبلية.. صالح و الاصلاح بالدرجة الرئيسية ومؤخرا الحوثي، عندما قدم الحزب الاشتراكي بدوله مدنيه بمضمون عدالة اجتماعيه في عام 90م وتم هدرها من شركاء الوحدة وهدم الوحدة نفسها في حرب 94م الظالمة ضد ابناء الجنوب، هذه الحرب الظالمة هيا التي غيبت العدالة الاجتماعية في المجتمع اليمني ومن مضمون دوله الوحدة القائمة على الفيد والنهب وجعلت هذا المجتمع يتقبل فكره الامتيازات الطبقية والمناطقية والاسرية كاسرة الشيخ الاحمر والجنرال علي محسن وعفاش وما بني عليها من امتيازات اقتصاديه واستئثار بالسلطة والثروة ، هذا التقبل المجتمعي كان عنصر مهم لتقبل ظهور السيد كعنصر فاعل في المجتمع وصولا الى فاعل رئيسي في الحكم والسياسية، طبعا بمساعده عوامل اخرى منها خارجيه وحتى طائفيه تبنها نظام الشرعية المنتصر في 94م، والاخلال بهذه العدالة اقتضى ان يوفر امتيازات للأفراد وليس حكرا على الجماعات المسيطرة والذين هم ادوات لهذه الجماعات كفاعلين في مختلف التخصصات داخل هذا المجتمع المبني على انقاض العدالة الاجتماعية التي قدم بها الاشتراكي من دولة الجنوب قبل الوحدة، وربما كان حصولك على منحه لدراسة الطب في المانيا احدى هذه الامتيازات التي تعد مثالا حيا وشاهد حال على اختلال هذه العدالة.. كون الذي حصل على الاول في الجمهورية في الشهادة الثانوية في منتصف التسعينات د. زاهر نجيب ودرستم البكالوريوس والماجستير معا في مصر، عاد الى الوطن وقبل ان يصاب بحمى الضنك وتوفاه الله كان يأمل هذا المواطن البسيط الذي لا سند له ان يحصل على منحة يواصل بها دراسته، بينما أنت حصلت على منحه الى المانيا لكونك إصلاحي وربما اراد اليدومي والانسي ان يكون هناك اصلاحي واحد على الاقل يثبت في يوما ما ان أفكار حسن البناء وسيد قطب تفوق نتيشه او كانت.
    يصعب على الاحزاب السياسية التي تعمل على المواطنة والفرص المتساوية ان تمارس نشاطها في ظل هيمنة جماعات مغلقه ونفعية كالمؤتمر كالإصلاح او الحوثي والتي تستغل حاجه البسطاء المادية من ابناء المجتمع بقوالب دينيه وخرافات من التاريخ عبر الادوات المعروفة، نفوذ وجمعيات و مساجد وغيرها، لكن هذه الاحزاب المدنية تراكم عملها السياسي للوصول الى نتيجة نهائية مع مرور السنيين، نتيجة حتميه تقيم دوله اولاً يسود فيها القانون وتكون المواطنة والعدالة الاجتماعية هيا مضامين هذه الدولة والاشتراكي يعمل منذ 94م مع احزاب ومنظمات مدنيه رغم الاستقطابات الاقليمية الطائفية والمعقدة والتي تؤجل الوصول الى حلم الدولة ولا يمكن باي حال من الاحوال انتهاء هذا الحلم.
    وياغفوري لن نخضع او نقبل ابتزاز مطبخ أحمد عوض بن مبارك والذي من الواضح انك تعد اكلاته الألمانية بامتياز.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى