كتّاب

لن أترك الأوغاد والحمقى في حالهم!…


لن أترك الأوغاد والحمقى في حالهم!

منذ الطلقة الأولى وهم يحفرون بأقدامهم الأرض ويتصارخون:
افترى، كذب، حرف النصوص، تلاعب بالاقتباسات، شتم، باع عقله لمن يكتب له.. كذلك: كافر، زنديق، ملحد، منافق، ابن عاهرة. كذلك: أهان العلم، ضرب بالشروط العلمية عرض الحائط، حاطب ليل، صاحب نوايا سيئة تجاه التاريخ والرسالة السماوية.

صار الصراخ إلى تحريض على القتل، إلى شيطنة الكاتب وإهدار كرامته بالكامل. حتى أن بني هاشم رضوان الله عليهم تداولوا على نحو واسع قصيدة لنجل أحد رجالهم الكبار تقول إني ابن زنا.

لن أترك الحمقى والأوغاد يخفون ملامح الجثة ولا يحرقون تاريخها.

حتى إنهم لفرط هلعهم تداولوا بعشرات الآلاف تسجيلا مصورا لشاب يعلق على ما كتبته هكذا “يوووه والفعلة”، وهز أثناء تلفظه أجزاء من جسده لا ينبغي لرجل أن يهزها سوى في خلوته. لم يقل شيئا فهو لا يعرف إلى أين هي الرحلة ذاهبة، ولكن الهلع كان قد بلغ بالبهاليل أقاصيه فتشبثوا بما تيسر.

بالأمس، في مقالي الأحدث، جئت باقتباسات من ابن تيمية، ليس لأنه حسم وجهة النظر حول علي، بل لأضع حد للرغاء المتزايد حول افترائي على “شيخ الاسلام”، وهو رغاء يتزايد من يووه والفعلة إلى حارس الضريح الأنشط، وهو صديق رائع قرأ مئات الكتب ونسي أن يعطي نفسه وقتا للتفكير. وبالموازاة شيوخ وتنابلة وأنصاف مثقفين وكهنوتيون بالكرافته، وكنسيون متنكرون في قصيدة نثر ، وغيرهم. وهناك أيضا أناس رائعون خاضوا نقاشا جديرا بالإشادة والاحترام، لهم التحية أيا كانوا.

بشرفي لن أترك الأوغاد والحمقى يغتالون شخصي علميا، ولا أن يطمسوا بالهراء حقيقة القرن الأول الهجري، ولا يزال ممكنا في كل وقت أن أخرج الأرنب من القبعة العميقة، وفي كل مرة للأرنب لون.

نهاركم سعيد.

م.غ.

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

‫43 تعليقات

  1. دكتور لك كل الاحترام والتقدير لو لم يكن لمقالاتك ذلك الاثر العميق في تصحيح الفهم المغلوط لما جلبو عليك بخيلهم وأرجلهم ليرهبوك عن طريق التصحيح الذي تنتهجه خوفا على البساط أن يسحب من تحتهم

  2. لا يمتلكون القدرة لإغتيال شخصك علميا ، لانهم لا يمتلكون مؤهلات تقييم. اصبحنا نخاف اي تاريخ ندرس اولادنا ، لذلك نقف معك يا دكتور في كل مراحلك و يجب للتاريخ ان يفسر

  3. لقد غضبت لأنهم نالوا من شخصك وتوعدت وهددت بالارنب الملون الذي سيقلب الدنيا رأس على عقب، هل تبحث عن مجد شخصي أو تريد أن تزيح ما جهله المؤرخين.،من الطبيعي يا دكتور أن يغضب الناس كما غضبت أنت لنفسك.

  4. جهودك مشكورة ومعتبرة ونتج عنها بالمجمل أن علي كان رجلاً عادياً من الصحابة اللذين رضي الله عنهم ورضوا عنه، لكن محاولة الإيحاء بأنه تواطأ مع قتل عثمان رغم قدرته على نصرة عثمان هذا أمر يستفز منتقديك كثيرا ويحاجة لاثبات قوي ، وكذلك في قضية دفن زوجته فاطمة صورته كأنه قاتلها ربما من خلال سرديتك للقصة ، ثمة تهذيب يتطلبه ما تكتب رغم – أهميته – كي لا تشتت الموضوع الأساس ولا منتقدوك يطغوا في الرد، شكراً لأنك الأول من ينوه لخطر التعامل مع التاريخ كأنه عقيدة

  5. أيا كان ما كتبته.. حقيقة أم افتراء، ضعيفا أم موثقا، خيالا أم واقعا.. إلا أن الخلاصة انك لم تتناول هذه الشخصيات بشيء من الأدب والاحترام، مثل ما تتناول أحد كتاب القصة أو الرواية المشاهير، حيث نجد غاية الاحترام والتبجيل وقد يصل الأمر إلى التقديس..
    قد تكون معظم الحملة عليك وردة الفعل بسبب طريقة تناولك المستفز للموضوعات التي تطرحها..
    مما أدى إلى غضب الآخرين، وبالتالي غضبك وحنقك.. فتعبت في الردود والتبرير وأتعبتنا معك!!

  6. كلنا معك وكل ماتكتبه نعتبره خلاصه جهدك من القراءه والمتابعه تعطينا المعلومات الاكيده والصادقه بدون تدليس اما حطاب الليل فما اكثرهم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى