لم لن ننسى الجرم الفادح في حق الطفولة


لم لن ننسى الجرم الفادح في حق الطفولة
#قضية_للرأي_العام

ككل شيء في هذهِ البلد التي كثرت فيها الأزمات، والحروب، والقـ َتل، والإقتتال، والإنتهاكات.. تم نسيان قضيتهن!

زهور، وليان، وأميرة. لا يتجاوز عمر أكبرهن الثانية عشرة، تم استغلالهن جنسيًا من قبل زوجة والدهن!
اعتداءات متكرره، وبعنف؛ ادت لأضرار جسيمة في الأماكن الحساسه، ولعدم العلاج المبكر؛ تفاقمت الأضرار، واصيبت اكبرهن بالناسور المهبلي، واخرج من مهبل زهور اقمشه، وقطن.. تعفنت أعضائهن الجنسية؛ وجود الرحمن، واتحاد نساء اليمن الى جانب المؤسسة الصحية، والطبية: من معنين، ومختصين، كأفراد، ومؤسسات.. وقفوا جميعًا ساكنين، ولم يحركوا من ساكن، في الوقت التي تتألم فيها الفتياة، وينزفن، ويذبلن..!

هذا الى جانب منع عمتهن -التي عرفت بقضيتهن-من زيارتهن!

هذا وتم التستر، والتغاضي عن المتهمين، والمتورطين بغتصابهن، واستغلالهن!

ما يزيد عن تسعة أشهر والقضية مرمية في الأدراج!
تسعة أشهر من المماطلة، والتسويف!
تسعة أشهر من التستر، والتغاضي، والإستعماء عن المتهمين الذين تتوفر المعلومات، والصور، والمحادثات.. عنهم، ومع وجود الكثير من الإدانات!
الشيء الذي اضطر معها والد، وعمة الفتيات لإخراج القضية للرأي العام؛ بالرغم من حساسية قضايا كهذه.

تواصلت بالأستاذة نجلاء اللساني عن اتحاد نساء اليمن، ومع الدكتورة ابتسام المتوكل عن حماية الأسرة، وكلتاهما رفضتا الإفصاح عن شيء!
وقالت ابتسام المتوكل: ان المحكمة تمنع التصريح بشأن القضية!

هذا ووردني من مصادر خاصة، بحالة الفتيات المزرية، وسوء معاملتهم من قبل مؤسسة جود الرحمن، وسوء تفاعل، ونشاط اتحاد نساء اليمن مع قضيتهن التي لم يحركها القضاء قيد أنمله!

زهور وخواتها تم اغتيالهن جسديًا، ونفسيًا، وليس لهن من ناصر. قضيتهن تموت ببطء، وحالتهن تتدهور بستمرار.. ولا ليس لهن من أحد الاكم.
كونوا صوتًا لهن.
ساعدوا في إيصال قضيتهن للمجتمع الدولي، وللمنظمات الدولية؛ في الوقت التي تتعامى فيها منظمات المجتمع الدولي في اليمن!

#زهور_تذبل
#العدالة_لزهور_وخواتها
#لم_ننسى

لؤي العزعزي


يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

#الهوية_اليمنية…

#الهوية_اليمنية فتة الرهيك، أو المرهوك. لا توجد صورة في كل الدنيا لهذه الفتة، ولا أعرف قرية تحت السماء تصنعها. ولأن وادي الضباب، حيث ينام أبي

التنمر بالمطلقات…

التنمر بالمطلقات #جريدة_الوطن #سحر_الجعارة هل كلمة «مطلقة» سُبّة يجب أن تُعاقب عليها المرأة بالتنمر والتمييز والوصم بالعار، وكأنها من ألقت اليمين (روحى وانتى طالق) أو