كتّاب

لا أنوي الليلة التحرش بالتاريخ. مات النبي فانقلبت الجزيرة على مشروع الدولة. بقي …


لا أنوي الليلة التحرش بالتاريخ. مات النبي فانقلبت الجزيرة على مشروع الدولة. بقي في قبضة الخليفة قريتان ونصف القرية، وأعلن العصيان والرفض في سائر الحواضر والبداوات التي سبق لها أن التحقت بالدولة العربية الجديدة (أو: أسلمت، بالتعبير الأصولي). لم تواجه الدولة العربية منذ لحظة التأسيس أزمة كتلك التي واجهتها بعد موت النبي. لا يتعلق الأمر بالردة عن العقيدة بل في التفكك السياسي، وبروز دويلات ومشاريع أنبياء، وانزلاق الجزيرة إلى حرب الكل ضد الكل. لنستمع إلى مسيلمة وهو يعرض مشروعه على سجاح، كما في “الكامل في التاريخ”: بقومي وقومي سنأكل سائر العرب. في الساعات تلك تضاءلت الدولة العربية (دولة العرب المسلمين) حتى صارت واحدة من أصغر دويلات الجزيرة. كما هوجمت العاصمة من أكثر من جهة. وحدث أن المنقلبين اعتقلوا عمال النبي، طردوهم، أو قتلوهم. مر أبو بكر بأيام عصيبة، ولكنه كان محظوظا بقادة عسكريين من الطراز الرفيع (عمرو بن العاص،خالد بن الوليد، شرحبيل بن حسنة، القعقاع بن عمرو، عكرمة بن أبي جهل، وسواهم)، وبساسة يتمتعون بقدر عال من الخيال والشجاعة. معركة واحدة، اليمامة، كلفت أبا بكر أكثر من ٣٠٠ من “أكابر” المسلمين، منهم عشرات البدريين. وخسر فيها عمر شقيقه زيد، وفي لحظة حزن وفجيعة نهر ابنه عبدالله لأنه لم يمت كما مات عمه.

حتى النساء والعبيد والأطفال ساهموا في الدفاع عن مشروع الدولة في الأيام الحالكة تلك.

أسرة واحدة غابت كليا عن الأحداث، ولم ير لها أثر، لم تقدم مقاتلا ولا جريحا: بنو هاشم.

كانوا قد قاطعوا الخليفة لما يزيد عن نصف عام. يذهب مؤرخون كثيرون، ابن الأثير على سبيل المثال، إلى القول إن بني هاشم أعلنوا ولاءهم لأبي بكر بعد موت فاطمة (أي بعد حوالي نصف عام من تولي أبي بكر أمور الدولة). الحقيقة أن بني هاشم خضعوا للسلطة الجديدة بعد أن رأوا بأسها وقدرة جيوشها على المناورة والحسم، وبعد أن يئسوا من قدرة الانقلابين على الوصول إلى المدينة. فقد كانوا يؤملون أن تتدحرج الفوضى وتصل العاصمة، أن تطيح بنظام أبي بكر، وتنصب عليا أو العباس حاكما.

فهم بنو هاشم الانقلاب الذي عم الجزيرة بحسبانه تصويتا لصالحهم. ولم يمانعوا في أن تذهب دولة العرب المسلمين أدراج الرياح إن لم يكونوا هم قادتها!

سيعاود بنو هاشم الكرة بعد ربع قرن، سيتمالؤون مع حركة انقلابية قادمة من شمال الجزيرة، وستنجح تلك الحركة في قتل الحاكم والإطاحة بولاته وقادة جيشه. وسيحدث أن يفرض الانقلابيون الأحكام العرفية في العاصمة إلى أن يتسلم علي مقاليد الحكم، ثم سيسيرون بخليفتهم الجديد إلى العراق، ويصبحون جنده وشعبه وقادة معاركه.

سأكتب بتفصيل أوسع عن تلك الأيام، الأيام الأولى بعد موت النبي، وعن خيانة بني هاشم لدولة العرب في أحلك اللحظات.

كونوا بخير

م.غ.

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

‫31 تعليقات

  1. بني هاشم بلاء الامه ومنبع الفتن .. لا يوجد ساحر او دجال او مشعوذ في كل الاقطار الإسلامية من ذلك الزمان الا واصله هاشمي لا يوجد عميل مع الاعداء للامه وللاستعمار الا واصله هاشمي والتاريخ يشهد ..
    العنوهم في كل صلاة فإن لعنهم وبغضهم وحربهم مفتاح الجنه

  2. الإلحاد من طرف واحد
    عندما يلحد شخص ما لا يمضي في طريق الحاده والبعد عن الاديان كيفما كانت فالمحد لا يؤمن بدين سماوي ابدا

    على سبيل المثال مروان الغفوري وعلي البخيتي
    تراهم ليلا نهارا ياهجمون الدين الإسلامي
    لماذا لا تهاجمون اليهودية او النصرانية او الهندوسية
    لماذا فقط الإسلام ؟
    المفروض انت كملحد لاتعترف باي ديانة
    هل لك ان تهاجم دين المسيح؟
    انا أتحداك
    واتحداك أيضا ان تهاجم دين اليهود
    اثبت لنا انك شخص غير مرتد
    وانك شخص لا تعترف بجميع الاديان

  3. ابن عباس العلوي الهاشمي مؤلف أحاديث خطيرة وعلوية ك الرجم وانه يهجر وحديث الغرانيق وفرية الخميس لأقارب النبي والفئة الباغية وأكثر الأحاديث التي تطعن ب عمر وابو بكر هو راويها
    لم يشارك اي شخص فيهم في الفتوحات بعد وفاة الرسول بإستثناء الفضل بن العباس الذي استشهد في اليرموك ويقال انه توفي بعد وفاة الرسول

  4. مشكلتنا اننا أمةٌ لا تقرأ تاريخها من مصادرها الاساسية,والمقارنه بين ماهو صحيح وسقيم…
    وعندما يأتي اي شخص ويكتب عن التاريخ حسب ميوله المذهبي,بعيد كل البعد عن الانصاف,نرفع له القبعة تبجيلا له, وكأنه جاء بما لايعرفه الاخرون..والسبب اننا لا نكلف انفسنا حتى بالتدقيق فيما يكتبه…

  5. بما ان المنشور تافة
    ‏نستفيد من الوقت في قراءة فوائد القرنفل
    ‏يُعد القرنفل أحد التوابل المستخدمة لإضافة النكهة للعديد من الوصفات، واشتُهر كونه مسكن للآلام وخاصة آلام الأسنان، و المساعدة في الوقاية من الالتهابات ويقوي المناعة.

  6. إظهار موقف الهاشمية المسكوت عنه في هذه الحروب من قبل الرواة والمؤرخين بعدم مشاركتها في تلك الحروب امر في غاية الاهمية بحسب اطلاعي .. وذلك مالم يتطرق اليه احد من قبل بحسب اطلاعي.. وهي النقطة التي نحن بحاجة إلى ابرازها اليوم ونشرها بين المسلمين جميعا ليعلموا أن دور هذه العائلة هو دور الخونة منذ بزوغ فجر الإسلام..
    شكرا يا قيل مرون ..

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى