الأقيال

كبار الكتاب والمفكرين العرب ، وليس اخرهم الكاتب الكبير …

كبار الكتاب والمفكرين العرب ، وليس اخرهم الكاتب الكبير …


كبار الكتاب والمفكرين العرب ، وليس اخرهم الكاتب الكبير والسياسي السعودي منصور العسيري، مابرحوا يتتالون ، منذ صدور الطبعه الاولي لكتاب القبيله الهاشميه يعربون عن شدة اعجابهم بالكتاب و اندهاشمهم بالمؤلف الكاتب السياسي والمؤرخ، القيل. سام الغباري ،،

مصطفي محمود اليمن *

الجدير بالذكر كتاب القبيله الهاشميه ، ليس مجرد كتاب ، معرفي فهو يمثل بكل ماتحمله الكلمه من معنى ،
(ذاكرة الجسد اليمني، المسجي ع قارعة الف طريق ،ملطخ بالدماء ومثخن بالجراح )، لم يكتب الغباري سطوره بالحبر والورق ،، بل نسج حروفه من نزيف جراح كبرياء ارض الانبياء ومنبع الانسانيه الاول( اليمن،، وكآن المؤلف جعل من سماء اليمن وارضها. واحدثها. واجيالها، وقوميتها وهويتها، وسنينها، مداد يسطربها ملحمه القبيله الهاشميه ليسلط الضوء. ع جزء من تاريخ ،سلاله دمويه فاحشه الآجرام والبغي ، استوطنت اليمن قبل الف عام ، ومازلت خارجه عن منظومته الاجتماعيه اليمنيه ومهيمنه عليه ، ،يسكرون بالصراعات ويختمرون بدماء اليمنين ،، وانت تقراء كتاب القبيله الهاشميه، تنقل احداث الكتاب واسلوب الغباري السلس الي عالم التوحش الهاشمي الذي يتم ادارته باسم الله وباسم رسوله وال بيته ، تتعرف علي عالم الجريمه والنهب والسطو والاعتقال والتعذيب والاغتصاب .والفاحشه والرذيله. والحيله. ،عالم الموت ولدم والدمار والخراب ،،
عالم غريب حيث تبدا الحكايه ان قبيله دخليه اتت من جائعه متشرده فاكرمها اليمنيون واحسنوا مثواها لكنها سرعان ما استغلت طيبه واليمنين ثم تسلطت ع رقابهم ،و كانك امام فلم سينمائي مدهش من عالم اخر لكائنات غير انسانيه ، الكتاب مزيج من المشاعر يتيح لك فرصه التتعرف ع التطور التاريخي للرذيله والجريمه الهاشميه، وعبثها وفسادها وافسادها في ارض اليمنين ، تتعرف علي الشر ورجاله.ومحترفيه ومخابئه في قلوب ابطال القبيله الهاشميه وكيف يرضعون الاجرام منذ الصغر وان الاكثر والاكبر والآعتى اجراما بين القبيله يكون المستحق للامامه . ولاينافسه الا من يتفوق عليه بالاجرام ، ، ينقلك المؤلف من مشهد الي اخر ومن احداث دمويه ظالمه الي اخرى ومن قتل الي نهب ومن من فتن الي صراعات الي مظالم. الي مذابح الي شعوذات الي خرافات وتظليل وتزيف ،، تنتهي من قراءة الكتاب وانت مذهولا. تفكر بحيره في امــرين. ،
الاول الشعب اليمني
والثاني. القبليه الهاشميه ،
ذهولك من الشعب اليمني تفكر اي بشر هولا يتحملون كل هذه المظالم والمآثم والطغيان والاستبدا ، والسحق ،، وهل يعقل ان الهاشمين يتوارثون الاجرام والطغيان اغلب اليمنيون يتوارثون الطاعه والاذعان ،، وكلما قامت ثوره ليتخلصوا منها حتي تعود لهم من جديد بوجه امامي اخر وشكل اخر واشخاص اخرين فيجدون يمنين يستجيبون لهم ولمشروعهم الشيطاني ويذعنوا لهم صاغرين ،،

وذهولك من القبيله. الهاشميه ،، اي كائنات هؤلا واي قلوب يحملون تعتقد .انهم خلقوا. لتحقيق الشر والظلم والطغيان في الارض ،،
فتجزم . انهم ذريه الشيظان، هدفهم في الحياة تحقيق اهداف الغوايه والشر. والعصيان، باسم الاسلام وال البيت النبوي ، انهم تجسيدا للشر.


يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى