قريبى شاب فالح وناجح واشتغل فى منصب سيادى، وبينى وبينه…


قريبى شاب فالح وناجح واشتغل فى منصب سيادى، وبينى وبينه تلاتين سنة تقريبا، وطبعا بيقول لى ياعمو ويوطى وهو بيسلم عليا حبا واحتراما لأنه اتربى ف حضنى تقريبا.
قاعد أنا والمرحومة أمى ودخل علينا الشاب الفالح وبالأحضان وفرحت لك ياحبيبى والكلام دة، فوجئت بيه مابيردش وراح مطلع علبة السجاير المارلبورو وولع سيجارة أدامى عادى جدا، ورفع رجله وحط رجل على رجل ف وشى، وسألنى بتعالى: وانت أخبارك إيه يامحمد؟ شغال فين دلوقتى؟
قلت له تعرف يا حبيبى إنك إبنى فعلا مش على سبيل المجاز؟ لأنى على علاقة بامك من يوم ماتخطبت لابوك، وانت عارف إنى مابحلفش، بس ورحمة أبويا مابهزر وانت واخواتك جايز من صلبى، وامى عارفة كدة بس عاملة نفسها مش عارفة، وكملت زى طلقة المدفع، المشكلة مش فى ان أمك عملت علاقة معايا لحد النهاردة، المشكلة إنها شرشورة وعملت علاقات مع نص البلد، وامى برضه عارفة وعاملة مش عارفة، صح يا حاجة؟ وتيجى انت يابن الشرشورة تحط رجلك ف وشى؟ الولد نزل يعيط وخلصت الحدوتة ولما إتقابلنا ف فرح بعد كدة فضل واقف ورا الكرسى بتاعى يناولنى أكل ومشاريب، إبنى بقى.
اللى يمس كرامتى مستحيل أسامحه ولو كان مين، المقامات لازم تفضل محفوظة وإلا هانلاقى عيال صغيرة أو عيال كبيرة تحط رجليها ف وشنا عشان بقت باشا أو مهم.
طبعا كل الناس غلطتنى تحت شعار مقدس إسمه أذكروا محاسن موتاكم واردموا على خطاياهم، ويبقى كل الموتى ملايكة من رئيس الجمهورية لحد حماصة سميرة، طب نقرا التاريخ إزاى؟
إحنا فى النقطة دى بنمشى على سنة العباسيين أعمام النبى عليه السلام، بنطلع جثث الأعداء من التربة ونحاكمها ونجلدها ونصلبها وبعدين نحرقها، ليه؟ عشان نعرف التاريخ الصحيح مش المزيف، وملناش علاقة ب محاسن موتاكم نهائى، واللى معايا ع الجروب عارفين إنى بجلد كل القرايب فى حواديت بلدنا زى مابجلد النحاس باشا أو حتى حمو بيكا، الكل تحت المقصلة لو عايز تعيش شريف، قل ماتريد لمن تريد وقتما تريد، زى ماقال نجيب سرور.

والحدوتة دى عشان هاكتب بوست عن نجيب سرور فيه نفس المشكلة …………………


يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

الله!…

الله! من هم في الصورة، حول عمامة ابن سينا، هم أعضاء جمعية ابن سينا. نستعرض معكم، هنا، ما قدمناه في الثقافة والأكاديميا والطب لهذا العام:

عااااااااجل وهام

عااااااااجل وهام تم تأجيل قضية انتصار الحمادي وزميلاتها محلية البعداني للمرة الألف!! لم أصرح مذ صباح اليوم؛ بالمماطله، والتسويف؛ لنيتنا بعدم التصعيد، أو التثوير.. وأردنا