قضايا المرأة

ظهرت الصورة دي على وسائل التواصل الاجتماعي وشيرها ناس كتير تحية منهم للبنت المكا…

ظهرت الصورة دي على وسائل التواصل الاجتماعي وشيرها ناس كتير تحية منهم للبنت المكا…


ظهرت الصورة دي على وسائل التواصل الاجتماعي وشيرها ناس كتير تحية منهم للبنت المكافحة اللي في الصورة واللي بتقوم بدورها كأم لطفلة في سن صغيرة أنجبتها وكمان بتمارس حقها في التعليم في ظروف صعبة وتحت ضغوط كتير، والصورة دي دفعتنا للتساؤل حول دور الجامعات ووزارة التعليم العالي في توفير حلول جادة لمساعدة الأمهات لاستكمال مسيرتهم التعليمية واللي تعتبر حق أساسي لا غنى عنه.
والحلول دي تضع في اعتبارها الضغوط اللي بتتعرض لها البنات طول الوقت وخاصة في الأرياف للزواج المبكر سواء كانوا تحت السن القانوني (زواج قاصرات) واللي لحد دلوقتي القانون عاجز عن تجريمه بشكل عملي ومازال جريمة مغلقة صعب إثباتها وعقاب مرتكبيها، أو زواج قسري بأي شكل بمعنى إجبار صريح أو تحت ضغط العادات والتقاليد والابتزاز العاطفي وزرع أفكار سامة عن ما يسمى العنوسة ومخاطرها وتخويف البنات منها.

كمان يكون في الاعتبار الضغط اللي بتتعرض له البنات من البيئة الذكورية عشان تتخلف عن تعليمها لأن تعليم البنات بيقلل فرص إبقاء الستات داخل دايرة العنف وتحت السطوة الأبوية للأبد..
الستات دلوقتي تعليمهم مش رفاهية بل حق أساسي واحتياج مجتمعي لضمان تحقيق حياة كريمة لأفراده، لأن الستات بتشارك في الإنفاق داخل البيوت وبتعيل أسر بشكل كامل، وفرصة حصولها على وظيفة براتب معقول بتقل لو محصلتش على شهادة جامعية.
وده طبعا غير إننا محتاجين نتكلم عن سبل لتمكين اقتصادي ما بعد التخرج للنساء لتحقيق التكافئ في الفرص والرواتب.

كتير من العقبات اللي بتعرقل حصول الستات على حقوقهم زي حق التعليم الجامعي خاصة ومن المفترض يكون جزء من دور الهيئات والمؤسسات هو دراسة الواقع وإيجاد حلول للعقبات دي وتوفير بيئة آمنة وصحية لكل الطالبات والطلاب.

وده اللي نقدر عليه حلول جادة لتمهيد الطريق لتحقيق المساواة أو على الأقل لضمان الحصول على حقوق متساوية زي حق التعليم والصحة وغيره.

#تعليم_البنات_حق_مش_رفاهية


يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

‫2 تعليقات

  1. كل كلامك دا صح جدا ولكن فيه حق المفروض اهم وهو “عدم الحكم المسبق على اي شخص” انتي عرفتي انها كانت تحت ضغط انتي عرفتي انها ضحيه زواج مبكر انتي حتى متعرفيش اسمها ولا سمعتي قصتها منها

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى