التنمية البشرية

سمية جمال | ذات عصر في حديقة جدي التي احتضنت جلّ خطواتي الصغيرة المتمثلة في تسلق شجرة التوت


ذات عصر في حديقة جدي التي احتضنت جلّ خطواتي الصغيرة المتمثلة في تسلق شجرة التوت لتعبئة فمي مباشرة منها، التخزينة ( ملئ الفم بورق الشجر دون مضغه عادة مايكون قات ) بورق العنب، ثم بناء عالم صغير للنملات بالطين وغيرها من الأشغال التي نكسب بها طفولتنا، نظرت إلى السماء وقلت لابنة خالتي: " عندما انظر للسماء اشعر بزرقتها في عيني، هل عيني زرقاء" .. ضحكت علي بهسترة استفزتني حينها فحزنت.. نظرت للسماء مرة أخرى وأخبرتها بهمس طفلة حزينة: " اسمي سمية، تصغير سماء، هل يا ترى أحبك بسبب اسمي ام ان هناك سبب آخر.. أنا أحبك يا سمائي.."
وجدت هذا النص في مذكراتي،
أملك ٨ دفاتر ( ابو ٢٠٠صفحة) كلها سجلت فيها ايامي.. تعود للصف الأول.. بخط متعرج صعب فهمه.. ولكني اعدت كتابته اليوم لأني ربما أحسست بالرابط الروحي بيني وبين سمية الصغيرة التي كتبت تلك الكلمات.
أنا حقا احب السماء، رفيقتي الأبدية في كل مكان..
ماذا تعني لكم السماء؟

Dress: @arabian.luxuries
???? @anasodpics @anas0d
#سماء #مذكرات #زي_حضرمي


سمية جمال | اول رحالة يمنية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى