مفكرون

خصصت صحيفة “واشنطن بوست” الامريكية موضوعا كبيرا عن الاخوين…


خصصت صحيفة “واشنطن بوست” الامريكية موضوعا كبيرا عن الاخوين شوبير وهما احمد الاشهر وحارس مرمى مصر الاسبق ومحمد وهو معارض اخوانى يعيش فى امريكا.. وطبعا مثله مثل كل الاخوان فهو يبدأ حواره مع الصحيفة بالتاكيد على انه “مش اخوانى”.. محمد محكوم عليه حسب الصحيفة بالسجن 15 سنة فى مصر .. وحسب الصحيفة فان الاخوين كانا لا يفترقان فى مصر فى الطفولة والشباب الى ان ظهر الاختلاف بينهما حيث ان احمد يقف مع السلطة بكل جوارحه. وقد التقى الاخوان فى نيويورك عندما كان احمد يرافق الرئيس السيسى فى زيارة للامم المتحدة وكان محمد يقف متع متظاهرين يحتجون امام مبنى الامم المتحدة صد زيارة الرئيس.. وظل الشقيقان فى حضن بعضهما لمدة دقائق وهم يبكيان بحرقة حسب الصحيفة..
تذكر ت وانا اقرأ الموضوع بواقعة اقولها للمرة الاولى: كانت تربطنى علاقة طيبة بالدكتور عبد الاحد جمال الدين الذى كان مستشارا ثقافيا فى باريس وانا هناك ثم اصبح وزيرا للشباب والرياضة.. وكان منتخب مصر فى زيارة لباريس.. وذهبت للقاء د. عبد الاحد فوجدت المنتخب مصطفا لتحيته ولم اكن اعرف احدا منهم لغيابى منذ فترة عن مصر.. وفوجئت بشاب يافع قال لى د. عبد الاحد “ده شوبير حارس المرمى” وطلب منى شوبير ان يزورنى فى المكتب.. ولم افهم سبب هذا المطلب لكنى طبعا رحبت به. وفى اليوم التالى جائنى شوبير ومعه لاعب كبير وقتها هو جمال عبد الحميد ومعهما شابا آخر يشه شوبير لكنى شعرت على الفور انه من الاخوان بسبب لحيته الكثيفة (وانا اشم الاخوان عن بعد بمعايين معينة ليس مجال ذكرها الآن) المهم ان احمد شوبير طلب منى ان اقوم بتوظيف شقيقه محمد بمكتب الاهرام فى باريس.. وجلس الثلاثة معى مدة طويلة.. ولم اقم بتعيين محمد شوبير لانى ارفض ان اعمل مع شخص يتبنى ايديولوجية الاخوان..
اما الصحيفة فتنهى تحقيقها قائلة انه لم يحدث اى اتصال بين الاخوين شوبير منذ لقائهما فى نيويورك (اعتقد عام 2017)

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. احمد شوبير فى كلية الشرطة سنة١٩٨٠ كان جانبى فى السرير كان بيخرج للتدريب فى النادى الأهلى السبت والثلاثاء والخميس اثناء فترة المستجدين.. خرج فى يوم ومرجعش.. وحول معهد تعاون.. ولكنه كان داخل استثناء سن فهو مواليد ١٩٥٩م

  2. الحقيقة أنه لافرق، فالهدف واحد وثابت، وهو الوصول إلي الجاه والمال والسلطة، كل بطريقته وحسبما تسمح به الظروف، سواء عن الطريق الديني، أو عن الطريق السياسي ، أو عن أي طريق أخر كائنا مايكون ( الأمير ) .

  3. حضرت انا واقعه لقاء الاخوين امام الامم المتحده كان يوم ممطر جدا وكان يوجد عدد من الجاليات في انتظار كلمه رئيس دولتهم في هذا اليوم كان في كلمه لنتنياهو وكان عدد كبير من اليهود يقف لتعبير عن غضبهم عليه
    المهم كانت كلمه السيسي حوالي الساعه تقريبا اثنين او ثلاثه مش فكره انتهت كلمته وبدانا نتجمع علشان نروح وحنا مروحين بدانا نقول تحيا مصر وتحيا جيش مصر خصوصا امام وقفه اليهود وللاسف الشديد كان علي الرصيف الاخر اخو شوبير ومجموعه من الاخوان كان هتافهم يسقط الجيش المصري الخائن يسقط السيسي يسقط عبيد البياده حزنت جدا ليس لمجرد الهتافات ولكن انها بالانجليزية امام الجاليه الاسرائلية
    وقتها عبرت الرصيف واتعركت مع واحد منهم وجاء البوليس وتدخل بيننا

  4. شكراََ على تلك المعلومة الجديدة د.شريف..🌹🙏
    وماذا لو كان أحمد شوبير أيضاََ إخوان مثل أخوه ويتصنع مساندته للنظام طمعاََ في الجاه والسلطة..
    مع العلم بأن النادي الأهلي كان مخترقاََ من الإخوان فتم تجنيد الكثير من لاعبيه أمثال أبو تريكة ومختار مختار وربيع ياسين وهادي خشبة ومحمد رمضان وغيرهم..
    وأيضاََ تم تجنيد قيادات ألتراس أهلاوي بواسطة خيرت الشاطر وتم استخدامهم بقوة أيام ثورة يناير في حرق أقسام الشرطة..
    تحياتي وتقديري 🌹🙏♥️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى