الأقيال

حــكــم ســلــطــة الــعــبــيــد…


حــكــم ســلــطــة الــعــبــيــد

مصطفى محمودــاليمن،

هو عبارة عن سلطة امر واقع محليه، من صنع وفي خدمة وبعلاقة تبعية مباشرة مع قوى كبرى خارجية تدعمه، ثم تغيره متى تشاء. قد يأخذ شكل الحكم هذا كما في السابق حكم المماليك وعلاقتهم بالباب العالي ، أو في حكم مليشيات طائفيه المدعومه والتابعه لايران
مثل مليشيا الحوثي في اليمن ، ولمليشيا الحشد الشعبي في العراق ، او مثل المجلس الانتقالي الجنوبي. ووولخ

.اذ أن الحاكم في سلطة الاستبداد العبودي
يشعر بتبعيه مفرطه تصل حد العبوديه لايشعر بأنه حر أو حاكم حقيقي للسلطة حيث يواصل التصرف بأخلاق العبيد أو التابع الاجير، كأنه شرطي تابع للدوله التي تدعمه ، .ينعكس هذا الشعور بالدونيه لدى الحاكم بسلطه العبيد الى شعور داخلي مبطن قائما بتهميش وطنه ، وتدمير كل ارادة حرة متمرده عليه ،خارجه عن مضمونه العبودي .حيث ان الحكم في سلطة العبيد لا يأتي من ثورة أو انقلاب وانما يأتي دائما من ضعف في مفاصل الدولة أو انهيارها فتقوم دول اقليميه او دوليه باختيار شخص وتدعمه للسيطره ع اللبد ، ، على ان يكون سيدا وقائد و حاكما صوريا امام الناس، وعبدا ذليلا للدول التي اوصلته للحكم .كذلك ان سلطة مليشيا الاستبداد العبودي دائما تكون هزيله وهشه حيث تظهر دائما بعد سقوط نظام ، وما يتبعه من فوضى في مختلف مفاصل الدولة وكذلك لايستطيع القيام باي اصلاح سياسي او تنموي الا بتوجيهات من الدوله التابع لها والامثله. كثيره . انظر الي سلطه الاستبداد العبودي في اليمن شماله. وجنوبه ومذلك العراق كما انه يرافق قيام سلطه العبيد انهيار كامل بالبنية الاقتصادية والزراعية والصناعية بالبلد ،كذلك التدهور الاخلاقي والثقافي بسبب حالة التبعية وضعف الحس الوطني لدى الطبقة الحاكمة المتولدة من سلطة العبيد. حيث ينتشر الاجرام في المجتمع و الرشوة بصورة كبيرة والفساد الاداري والمالي الذي بدورة يخلق طبقة من الاغنياء الجدد بسبب حالة الخراب الاقتصادي، حيث تقوم هذه الطبقة بدعم النظام الحاكم ومحاربة اي عملية انقلاب او تغير من شأنها تغير سلطه المليشيا الذي تنتفع منه طبقة رجال المال الجدد اصحاب الصفقات المشبوه والسرقات الكبري

ا.ان الاستبداد العبودي هو الوبال المطلق الذي اذا استحوذ على السلطه يعقر ذلك المجتمع ويدمره عن بكرة ابيه ولاتقوم له قائمه مطلقا ،حتى لو سقطت سلطه الاستبداد العبودي سوف يكون فريسه لنظام عبودي اخر تشكله القوى كبرى .كذلك هدف سلطة العبيد هو تدمير الارض والانسان وجعل البلد ارض بلا بشر. تستعين دولة العبيد باللصوص والمجرمين والمرتزقة في تثبيت دعائم حكمهم والاعتماد الكلي على ضعاف النفوس الذين تشتريهم بالمال في مختلف المجالات من اجل تجميل وتبرير ودعم حكمهم .اذ لا يوجد مكان للانسان الحر والنبيل في هذه السلطة .سلطة العبيد لا تستطيع ان تبني دولة ولا تنهض بمجتمع لان شعورها بالدونية امام من وضعها بالسلطة يمنعها من ذلك ، كذلك ضعف الحس الوطني لديها يجعلها تنظر للسلطة على انها غنيمة وان الشعب عبيد يخضعون لها ويتقبلون قراراتها بلا نقاش او جدال .دولة الاستبداد العبودي هي من اسؤء النماذج وابشعها لذلك التخلص من استبداد العبيد هو الاصعب والبقاء تحت حكمهم هو الاسوء والابشع.

ان قسى وأمر أنواع العبودية الوقوع تحت سلطة العبيد

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى