حد فيكم يا جماعة فكر قبل كدة يعنى ايه ” مقدس” وقداسة”…


حد فيكم يا جماعة فكر قبل كدة يعنى ايه ” مقدس” وقداسة” …………؟
القداسة هى مزيج من العجب والرهبة، يعنى بتشوف اللى اكتشف النار، بتتعجب من قدرة النار المرعبة، وبتخاف أو ترهب صاحب الإختراع دة يحرقك بيها ف يوم، تقوم تسترضيه بالعبادة، ودى درسناها فى نشأة فكرة الدين لما الناس عبدت الحيوانات المتوحشة .
طب مين فى الكون اللى يستحق القداسة فى عصر العلم ؟
المقدس الوحيد هو الله جل جلاله، ولم يتنازل عن جزء من قداسته ليعطيها عبد من عباده حتى ولو كان نبيا، فالكل زاغ وفسد وأعوزه مجد الله، يبقى نقدسه إزاى؟
فى أزمنة القحط والجدب الفكرى والخوف من المستقبل يقدس الضعفاء رجال الله، الشعراوى، مجانص، وجدى غنيم، أبونا فلتارس، حتى أشعيا المقارى أصبح مقدسا لدى البعض.
الحقيقة إحنا عمرنا ماادينا القداسة لفرد ولا عظيم ولا حتى نبى، إحنا مع المسيحيين واليهود بعدم عصمة الأنبياء، والقرآن نفسه بيشهد بخطايا الأنبياء ولكن المسلمين يقدسونهم رغم أنف الله.
طبعا المسلمين بيقدسوا زوجات النبى وقرايبه وعشيرته والمؤمنين، وأى عيل كان بيلعب كورة ف المدينة ومكة ف عصر النبوة، ليرتفع المقدسون إلى أكثر من 114 ألف مقدس، غير مقدسى الأزمان التالية من البخارى لحد الشيخ هاتولى راجل………….
إحنا هنا بنستمتع بهتك زيف هذه القداسة، بدون أن نكفر بالدين، وبدون أن نعطى لهؤلاء القوم أكثر أو أقل من حقهم، هم رجال ونحن رجال، وبكل تواضع أى عيل خريج ستة ابتدائى النهاردة معلوماته أعظم من معلومات الإمام على باب مدينة العلم ذات نفسه………. ومن غير ماحد يكفرنا.
طب إحنا ليه بنهتك ستر المقدس؟ لأن القداسة تمنعك من النقد، وعدم النقد يحيلك فورا إلى خروف سمين اللية فى قطيع الخرفان المؤمنين، واحنا عايزينكم بشر مش خرفان.
اللى عايز يدور فى كلامنا من أصوله الدينية يرجع لأعظم مفكر فى التاريخ المصرى والإسلامى الشيخ خليل عبد الكريم، ويقرا موسوعته ” شدو الربابة بأحوال مجتمع الصحابة”، هو الراجل مسك الربابة وفضح الجميع، وخلى هولاكو ونيرون وريا وسكينة أكثر شرفا من هؤلاء المقدسين، ومن القرآن والسنة والكتب المطهرة…………….
توضيح لابد منه عشان الناس اللى بتكفرنا لما نقول مجانص- مثلا- إغتصب واحدة ست.!!!




يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

الوزير VS الرئيس…

الوزير VS الرئيس نحو «مجلس قومي للتنوير» #جريدة_الوطن #سحر_الجعارة أنا أتفق تماماً مع رؤية السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى فى مطالبته الدائمة لقوى المجتمع المختلفة بإعادة

سفيرة العطاء: «النبيلة»…

سفيرة العطاء: «النبيلة» #سحر_الجعارة #جريدة_الوطن بكل صلابة وإيمان ويقين وقفت على المنصة «مرفوعة الرأس» تهدهد مشاعر «المرضى المنبوذبين» وتعدهم بيد تمتد إليهم بالمساعدة وتكفكف دمعهم