مفكرون

حافظ مطير | رحل ذاكرة النضال و اليمن الجمهوري

….
حل علينا نباء وفاة رجل النضال وذاكرة اليمن الجمهوري القيل / علي عبدالله الواسعي كغيمة حزن كئيبة وفاجعة كبيرة على اليمنيين جميعاً.
لم التقي بالاستاذ / علي عبدالله الواسعي على ارض الواقع ولكني عرفته والتقيت به في مقدمة كتاب ( الطريق إلى الحرية ) للعزي صالح السنيدار بعد ان جمعه كحلقات واخرجه ككتاب محاولا من خلاله استنهاض الروح الجمهورية للجيل السبتمبري الذي تاه عن طريق خطى الثورة والجمهورية..
فالاستاذ علي عبدالله الواسعي شهد العديد من مراحل النضال والتحرر اليمني من الامامة والكهنوت فشهد ثورة 1948م وثورة 26 سبتمبر 1962م وتوفي مساء امس عن عمر ناهز التسعين عاماً واليمنيين لا زال يناضلوا من اجل استعادة الجمهورية.
الان وبهذه الفاجعة لا يسعني إلا ان اتقدم بخالص العزاء وعظيم المواساة لاهله واسرته بيت الواسعي ولكل يمني جمهوري ولانفسنا برحيل الهامة الجمهورية الاستاذ / علي عبدالله الواسعي سائلاً المولى ان يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة وأن يلهم أهله وذويه واسع الصبر والسلوان.
وإن لله وإن اليه راجعون.


مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى