كتّاب

بقلم”طومان باي الجمسي ” : …….


بقلم”طومان باي الجمسي ” : ….
هل الانثي مخلوق للحرام ..
هل خلق الله يوماً وحاشاه أن يخلق حرام ..
هل من يضئن الكون من شئ أو لا شئ يوصفن بأنهن ظلام. .
لولا أرحام النساء ما غاضت الدنيا و عجت يوما بالحياه..فهل الحياة حرام. .
لن يعرف التاريخ يوما و لم يوجد في الأصل من لم يري يوما رسم القدرة علي صفح الماء..أنظر كيف يعانق الموج موجا فيرسم مدا وجزرا..لتركب الموج و البحر يا انسان..
أن الخالق في الأصل بطبعه فنان..تأمل كم برديه و كم جداريه و كم بعدا في الأكوان..رسم بيديه خريطة الوجوديه..وسن و رسم حدود العدم و الممكن يا انسان..من تجرأ علي أعظم فنان وقرر يوما و بمنتهي الجاهليه ..أن الفن حرام..
تحيه خالده لكل من أثروا البشريه بأعمالهم..و ساهموا برقي المجتمع الانساني ..و كان روادا و ملهمين لنا بوجود هذا الزخم من هذا الفن الراقي ..و أننا لأعتقد أننا سنظل مدينين لهم بجميل صنيعهم..أن مجتمع ما لا يعرف كيف يرقص..كيف يغني و ينصت للغناء..كيف يجهل و ينكر ان للرب مزامير..و ان مزامير الرب في الغناء..فكيف يصنع موسيقاه..كيف يعرف يروي حكاياته و يقص رواياته..ويصدح ببطولاته الشعبيه والأسطوريه..أمة وشعب مالا يعرف كيف يترجم كتاباته لعمل فني ناطق أو راقص..مرئي أو مسموع ..كيف لايستطع ان يصل لعوام الناس ..كيف لا ترتل كلمات أودباؤه و مفكروه و كتابه..في أغاني الصبيه..وحكايات الشيوخ..و كيف يبدع هؤلاء دون أن يترجم أعمالهم الي صورة يفهمها كل انسان في كل مكان..صورة تشع بأكثر لغات الارض حياة ..انها لغة الصورة التي قد تكون سبب كل لقاء بين كل البشر دون سفر أو دون عناء ..أنهن و أنهم مبدعوا الحديث دون صخب أو دون كلام..من منا لا يحتاج الي الصورة..صورة حبيب صورة أمل صورة وطن صورة تنفخ فينا الروح ..كما نفخ الرب فينا فأحسن تصويرنا..من تخلو محفظته أو يومياته أو صندوق حياته و حكاياته..من صورة لشخص ما أو صورة لشئ ما أو صورة حلم بوطن ما..أن الرب صور كل شئ حتي أيقنا و تعلمنا ان الانسان صورة والذكريات صورة..ان الجمال والرب و سر الحياة أصله صورة.صورة شئ ما.وان الرب قابع وساكن بقدرته وملكوته ومجده..في صورة أو سورة تعج و تفيض بالآيات و اشكاليات عموم البشر..ان الامم تاريخها وحضارتها تكمن فالصورة.فسلام علي كاميرا و مصور يبحثون عن الحقيقه..عن الرب في صورة..مجتمع ما كيف لا يرسم أطفاله علي الجدران..كيف لا يستخدم أفراده مجموعه من الاقلام..أو ريشة و محبرة..أو باليتة ألوان..:كيف ينمو ويكبر من لم يرسم يوما صورة علي الحيطان..كيف يكون انسانا من لم يتأمل يوما لوحة فنان..مجمل ما تعلمناه يوما أن الرسم هو الانسان..و أن الأصل في وجود الدنيا و خلق الأكوان..أن الخالق في الأصل بطبعه فنان..تأمل كم برديه و كم جداريه و كم بعدا في الأكوان..رسم بيديه خريطة الوجوديه..وسن و رسم حدود العدم و الممكن يا انسان..من تجرأ علي أعظم فنان وقرر يوما و بمنتهي الجاهليه ..أن الفن حرام..رغم أن الرب نحت و رسم في كل 9 علي وجه السماء نجوم وشموس و عالم يغيض بالأكوان و الالوان..حتي ان الخالق رسم علي الجبال سهول و وديان ..و كتب علي الزلازل و البراكين بريشة القدرة أن أوجدي فن النحت بتشكيل لوحات و تماثيل وأحداث زمن ما..أقم يا زلزال فلسفة للحياه بأنه حينما تتلاشي حياة تولد من رحم العدم و تلاشي الاكوان الف الف حياه..أن يا بركان أقم دليل مادي علي عشق الخالق للانسان و الفنان..لن يعرف التاريخ يوما و لم يوجد في الأصل من لم يري يوما رسم القدرة علي صفح الماء..أنظر كيف يعانق الموج موجا فيرسم مدا وجزرا..لتركب الموج و البحر يا انسان.. ..لا نعرف كيف يخلد التاريخ ذكراه..كيف يساهم في فن صناعة حضارة..تلهم البشريه و تثري الانسان..بهذا المزج الرائع بين ثقافات ليست مختلفه…و انما مزج بين مجموعه من المعارف الانسانيه من أجل ..السمو والارتقاء بالجنس البشري…و لا يختلف اثنان في المعمورة كلها علي مدي تأثير الغناء و أصوات و أداء المغنين في عموم البشر..حتي أنهم قالوا الأذن تعشق قبل العين أحيانا..فالأحساس بجمال صوت الطيور و زقزقة العصافير..وتغريد البلابل ..لا يحتاج منا أن نفهم لغاهم..ولكن يحتاج منا فقط أن ننتشي بموسيقي غناهم ..والفنون عامة..هي قاطرة النهوض بالجنس البشري و مساعدته علي التواصل والحوار وفن الاتصال..بدلا من التناحر و الحروب..نعتقد ان عضال الأمراض ليشفي بالموسيقي و الرقص و الغناء..أنهم اللغه الوحيده الغنيه عن الترجمه..مهما اختلفت و تباينت الثقافات و اللغات..ان أكثر وسيله للتواصل بين الاعراق و الاجناس المختلفه..هي لغة الصوره..و ان أقدر الصور و أقدر الوسائل بل و أفضلها علي الاطلاق..علي ايصال هذا المفهوم و اذابة الجليد و اخماد البراكين..لهي صورة و مشاهدة و سماع عرضا زخما بالنجوم والابداع لدرجة التوحد مع العمل ..و ان اكثر درجات توحد الانسان مع عمله..هي الرقص والباليه والموسيقي و الغناء وريشة رسام و عدسة مصور تبحث فالاركان..فلترقص و تكتب و ترسم وتصور و تعزف وتغني كل شعوب الارض..ولتعزف كل اعراق الجنس البشري ..سيمفونية لا للعنف..لا للارهاب ..بكل صوره المقيته..دولا و شعوبا..و حتي داخل الاسرة الواحدة..لا للعنف ضد الانثي ..فلولا أرحام النساء ما غاضت الدنيا و عجت يوما بالحياه..تعالوا نتحد في معزوفة موسيقيه واحدة..سيجد الجميع و فجأة و دون عناء أنه أصبح فجأة متناغما مع نفسه..مع ذاته..متصالحا مع الآخر..تحيه لكل الملهمين..تحيه الي كل الراقصات والراقصين..تحيه الي كل الملهبات و المشعلات عقولنا وقلوبنا بأصواتهن .. تحيه الي كل نساء الأرض..اللواتي يرضعن البشريه..العطاء التضحيه..التفاني في الآخر و من اجل الآخر..في حين يزرع الذكور و أشباه الرجال..العنف و الدمار..و يدقون طبول الحروب في كل أرجاء المعمورة..من أجل مجد شخصي مغاير تماما مما يعملن من أجله النساء..ينفخون نفير المعارك والدمار من أجل حفنة..دولارات..سلام علي كل نساء الدنيا..سلام علي كل أمرأة تزرع أو تسقي نبته..أو تربي طفلا..أو تكتب كلمه تخشاها أعتي الأنظمه ..و تخاف منها و ترتعب كل الأنظمه السلطويه الغاشمه..تحيه الي كل امرأة تثبت حتي حينما يفزع أشجع الرجال..الي كل امرأة صابرة و مثابره ..وحالمه ..حينما ينتحر يأسا كل أشباه الرجال..تحيه الي كل امرأة تصرخ رافضه لمفاهيم بغيضه..أو صارخه مفزعة الوحوش الضاريه ..قبل الذكور الملتحيه والشاربه ..تحيه الي كل امرأة تفوح عطرا و عبيرا..ينقي أنوفنا من رائحة الدخان..دخان الحروب و العنف..و عفن وتدني القيم و الأخلاق ..و تسلط أشباه الرجال..تحيه الي كل أنثي لا توقفها ريح مهما عصفت و اشتدت ولا يثنيها ألف أعصار عن رغبتها لشئ ..سلام لكل امرأة و انثي يضيئون في الكون شئ من شئ أو لا شئ..تحيه الي كل أنثي تضئ الكون من لا شئ.

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى