مفكرون

بعض الاخوة الاقباط يتصورون اننى اهاجم التطرف الدينى لدى…


بعض الاخوة الاقباط يتصورون اننى اهاجم التطرف الدينى لدى المسلمين واكرس وقتى وجهدى لذلك واتحمل كل ما اتحمله لكنه على ان اقصر هجومى على التطرف الاسلامى فقط وليس من حقى ان اتحدث عن تطرف بعض الاقباط وخلطهم المتعمد بين المسلمين عامة وبين مفهوم الاسلام الرجعى والسلفى والجهادى. طبعا ردهم جاهز وهو انه لا يوجد بين الاقباط متطرف واحد وان التطرف جزء لا يتجزأ من الدين الاسلامى ومن المسلمين.. وهذا الرأى المنحط هو قمة التعصب والكراهية والتطرف. التطرف موجود فى كل زمان ومكان وفى كل دين وفى كل ملة.. وانا احارب التعصب بكل ما أوتيت من قوة. اعلم طبعا ان تطرف المسلمين الآن وميلهم إلى العنف والقتل والذبح والإرهاب اخطر من التطرف القبطى الذى لا يستطيع ان يلجأ الى هذه الاساليب.. وللعلم فانا اعرف عن تاريخ المسيحية منذ ميلاد السيد المسيح إلى اليوم اكثر كثيرا مما يعرفون هؤلاء المتعصبون لأننى كرست حياتى للقراءة وتحصيل المعرفة واعرف تماما ما فعلته الكنيسة فى الماضى. فمن يعلق على صفحتى بتجاوز وقلة أدب من قلة موتورة من اخوتى الاقباط إنما يدل على انهم لا يختلفون كثيرا عن المتعصبين فى الجانب الاسلامى ولو كانت لديهم القدرة لصنعوا ما يصنعه الإرهابيون الذين يقتلون باسم الاسلام.. ومن ينفى ذلك فليقرأ كتب التاريخ ليعرف كم الدماء التى سالت على يد المتطرفين المسيحيين.. التعصب اخطر آفة إنسانية فابتعدوا عن التعصب ولديكم الآن بابا فى روما مثال للتسامح والخلق السامى.. التعصب الأعمى يستند الى الدين بالتأكيد لكنه ينبع من الثقافة اولا.. وثقافتنا الآن ثقافة متصعبة ومتطرفة ومنغلقة

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

‫46 تعليقات

  1. اللي عايز يعرف ويقرأ يجيب كتاب ( معارك في سبيل الآلة – الاصولية في المسيحية والإسلامية واليهودية ) للكاتبة الامريكية كارين أرمن سترونج – تحياتي يا أستاذ شريف

  2. الحقيقه أن العنف الآسلامى مبنى على نص دينى بحت وعلى عقيده راسخه تحرض علنا وبشكل واضح دون مواربه على قتل وذبح وسبى وأغتصاب الآخر فالفاتحين الآسلامين فى كل تاريخهم لنشر الآسلام يقتلون ويذبحون على أسس نص دينى يبيح لهم ذلك وأن أرهابهم لم ينتهى عند نهايه غزوه وحرب ما شنوها على الآخر المسالم بل أنه أستمر عبر العصورالى يومنا هذا ولم يقتصر على جيوش البلاد بل انتشر بين الناس العادين وفى أغلب الدول العربيه وتعدها خارج حدود بلادهم فى الغرب الكافر وكل هذا بناءا على النص الدينى البحت ولن تجد مثل هذا فى تاريخ المسيحيه منذ ميلاد السيد المسيح الى يومنا هذااااااااااااااااااا بل المسيحيه تحرض على حب الآخر وعدم كراهيته بناء على نصوص صريحه وبحته…وأنت تعلم ذلك جيدا ولن أدخل فى أى مهاترات لكل شخص صاحب ضمير حى أمام الله …..مع تحياتى للجميع

  3. سؤال..هل قام أي من المسيحيين المصريين أو من المنتمين لبلاد الشرق الاوسط او حتى من الأصول المصرية المسيحية بأي أعمال إرهابية في أيا من دول العالم؟

  4. وهل يتساوي المتطرف الشخصي مع المتطرف الايدلوجي الممنهج حضرتك لو فيه تتطرف في المسيحيه فتاريخ المسيحيه 2000 سنه منهم 200 سنه عصور ظلام وتبرئنا منا وأعتذرنا عنها لان لمثل هذا التطرف لم يجد ما يدعمه ويحصنه من نصوص وأيات في العهد الجديد لكن الاسلام له 1400 سنه منذ نشائتة وهو في عصور ظلام إلي الان ولم يخرج منه ولم يستطيع الخروج منه لان نصوصه واضحه ومش محتاجه لتأويل ولا تفسير فبلاش خلط الاوراق

  5. I could not agree with you more….unfortunately, due to lack of education and the fact that anyone hardly reads, we face the wrath of racism and ignorance from both sides….let me assure you, Christians are not without sin!!!! they, too, have the same qualifications for being racists in their own way!!! and they do practice it!!! no one is a saint!!!!

  6. تكلمهم عن ما يحدث في 2016 تجدهم يستدرجوك لسنة 16 !

    كل الأديان بلا ادنى استثناء بتدعي الحق المطلق
    كل الأديان عملت حروب باسم الدين و بسبب التعصب الديني و المذهبي
    الأسئلة المهمة هنا …
    انهي دين حاليا اللي اتباعه بيدعو للقتل و العنف صراحه ؟
    انهي دين حاليا اللي اتباعه يمثلوا 95% ان ماكنش 100% من ارهابيين العالم ؟
    انهي دين حاليا اللي بسببه في حروب اهليه بقالها اكتر من 5 سنين و دول كاملة اتخربت بسببه ؟
    انهي دين لسه ما اتعلمش ان العلمانية هي الحل ؟
    انهي دين حاليا اتباعه بيتكلموا عن الحوروب اللي حصلت من مئات السنين و بيسموها فتوحات و بيدعو لأعاده الحروب دي تاني ؟
    انهي دين اتباعه لسه بيقتلوا بعض بسبب اختلاف مذهبي حصل من 1400 سنة ؟
    ================ السؤال المهم ===============
    انهي دين اتباعه لحد النهاردة ما اتعلموش اي حاجة من التاريخ و الحروب اللي حصلت باسم الدين و بيعيدوا التاريخ كل 50 سنة تقريبا و بنفس الغلطات و السبب بتاعهم اصل الناس التانية كانت بتعمل كده !!
    ==========================================
    ========== السؤال الأهم على الأطلاق ============
    انهي دين اتباعه بيفضلوا الموت عن الحياة ؟

  7. سؤال…كم عدد المتطرفين المسيحيين المشتركين مع الإرهابيين الذين يحاربون جيشنا العظيم وشرطتنا في شمال سيناء أو في أي بقعة غالية من أرض مصر ؟

  8. واللة في مسيحين دواعش اكثر من الدواعش ونفس الفكر ونفس الاسلوب ….الداعشية في كل الاديان …ولو لم يباشر طقوس الدواعش القلوب والتصرفات في الصدور …علي فكرة انا مسيحي قبل ماحد يشتم

  9. أولا أحييك بشدة الأستاذ شريف الشوباشي علي جرأتك في عرضك القوي الشامل لرأيك في مواجهة متطرفين في أي دين…في الوقت الذي فيه متطرفين في جميع الأديان…أقول للسيد سامي وليم أن ما يقوله عن عدم إشتراك مسيحيين ( مصريين ) في أي نشاطات إرهابية ضد الجيش والبوليس المصريين أو مع داعش ..وغيرها من العصابات الإرهابية صحيح علي ما أعرف. ولكن في مصر في الدوائر الحكومية والجامعات والقري والنجوع…والصعيد خاصة هناك تكتلات مسيحية تقاوم أي إرهاب إسلامي بإرهاب مماثل..وبث الأشاعات والسموم بإشاعات وسموم مضادة….لا بد أن نعترف أن نسبة عددهم يتماثل مع نسبة عدد المسيحيين الإجمالي الي عدد المسلمين….هذا الموضوع المؤسف من المسلمين والمسيحيين سواء، لا يمكن إنكاره إلا كل مكابر يضع رأسه في الرمال. لو راجعت ما أكتبه في الفيس بوك سوف تجد أني مواظب بلا هوادة علي مهاجمة أي عمل إرهابي من المسلمين ضد المسيحيين المصريين أخوتهم في الوطن أوجه النقد لكل مسلم يكتب في هذه المجموعة ولا يدين الجرائم التي يرتكبها مواطنه المسلم…في المنيا مثلا وغيره الكثير….لنضع أيدينا ( نحن من نقف ضد الإرهاب والقتل والحرق والتدمير ) في عمل واحد ضد أي إرهاب مهما كان مصدره من معتنق أي دين ضد معتنق دين آخر…

  10. أستاذ شريف اولآ انا أكن لك كل تقدير واحترام خاصة فى المبادرة التى تقوم بها من اجل تنوير العقول ..
    وبالطبع انا ارفض ان يكون هناك اى تجاوزات فى رد البعض على حضرتك .. هذا امر مرفوض تمامآ
    نعم الكنيسة فى أوروبا مرت بعصر ظلامى واعترف الفاتيكان بها واعتذر عنها ودى كانت حقبة وانتهت وجاء بعدها عصر التنوير والنهضة واستمر الى يومنا هذا …
    فلا تحدثنى عن تاريخ انتهى منذ زمن بعيد وتضعه فى محل مقارنة مع الحاضر
    اما عن الكنيسة الشرقية فلم يحدث منها لا فى الماضى ولا فى الحاضر ما يجعلك تدعى عليها
    من اجل التوازنات لا اكثر التى اعتدنا عليها – منذ عزل السادات للبابا شنودة – حتى يقال ان الطرفين بهما تشدد دينى وما الى ذلك
    وأسمح لى ان اقتبس مما قلته هذه العبارة
    “” اعلم طبعا ان تطرف المسلمين الآن وميلهم إلى العنف والقتل والذبح والإرهاب اخطر من التطرف القبطى الذى لا يستطيع ان يلجأ الى هذه الاساليب.. “”
    وعبارة اخرى ” ولو كانت لديهم القدرة لصنعوا ما يصنعه الارهابيون ”
    اولآ انا أميل الى لفظ المتأسلمين وليس المسلمين
    ثانيآ بالله عليك بما ان الطرف القبطى لا يستطيع ان يلجأ الى هذه الأساليب على حد قولك ففيما اذن يتمثل تطرفه ؟؟؟
    ثالثآ العبارة الثانية تمثل بالنسبة لى سقطة كبيرة فى التعبير ما كان ل كاتب فى مثل قامتك ان يقع بها
    لأنه لا يجب ان نحاسب الغير على النيات والضمائر .. ألا توافقنى فى ذلك
    كما ان هناك ظاهرة ملموسة توضح لك ما اقول ولا نستطيع ان ننكرها
    وهى تتمثل فى وجود حراسة على الكنائس منذ حادثة الزاوية الحمراء اى منذ أوائل السبعينيات وحتى يومنا هذا ولا يوجد مثيل لها على المساجد
    أسألت نفسك يومآ لماذا ؟
    الا يوجد تخوف على المساجد من المتطرفين المسيحيين ؟

    جاوبني حضرتك عن هذا السؤال حتى يمكننا ان نستكمل الحوار اذا أردت ذلك
    مع كامل احترامى …

  11. أحيك واؤيدك في كل كلمه كمسيحي ولكن اسمح لي ان أزيد او أوضح نقطه بسيطه الا وهي ان المتطرف المتاسلم يجد من كتب الدين والتفسيرات المرجعيه الدينيه التي تودي الي هذا العنف والتطرف اما تطرف المسيحي فهو تطرف ثقافي لم يجد مايؤيده في كتب الدين وتفسيراتها لذلك فان المسيحي اقل في تطرفه وأضعف في تمسكه بالعنف لانه لا يؤيد بتعاليم دينيه . ولكن انا معك الكل متطرف

  12. هذة حقيقة فالاخوة النسيحيين يهللون ويصفقون عندما نهاجم التطرف الاسلامي وعندما نهاجم التطرف المسيحي يبدون غضبهم وهذا في حد ذاتة تطرف ديني فالتطرف والكراهية موجودة عند البعض من الطرفين

  13. طب ما حضرتك رديت على نفسك اهو..التطرف بينبع من الثقافه…شوف انت بقي الثقافة اللى احنا اتربينا عليها شكلها عامل ازاى

  14. التعصب موجود فى كل مرة و كل دين . و للاسف التعصب فى مصر موجود كنوع من الثقافة و الدين فيها توريث يا اما تكون مسلم سنى يا اما مسيحى ارثوذكسى .دى حقيقى و الدليل على كدة شهود يهوة و المورمنز و أقباط الارسوذوكس مش بينهم حتى فرصة انهم يظهروا .

  15. استاذ شريف من حقك كمسلم ان تدافع عن الاسلام وهذا شي منطقي وواجب ولكن لا يجب ان تساوي بين تطرف المسلمين وبين المسيحيين حتي الحروب التي حدثت في الماضي وكانت الكنيسة طرف فيها وأكبر مثال علي ذلك الحروب الصليبية فهي كانت اسم فقط ولكن هل تعاليم المسيحية كانت تتفق مع هذه الافعال؟ بالعكس لأننا رأينا ثورة علي الكنيسة في أوربا لتصويب المسار وهذا ما حدث بالفعل -ولكن بالنسبة للتطرف الإسلامي كله من الكتب الاسلامية والفتاوى المنسوبة لشيوخ اساؤا للإسلام أكثر مما خدموه وهنا الفرق الجوهري بين التطرف الإسلامي والتطرف المسيحي وأنا اتحدي أي إنسان يفحص العهد الجديد وإذا وجد اي عبارة او مجرد كلمة تحث علي مجرد العنف موش قتل وسبي وحرق الناس وهم إحياء وياريت أي مسلم يقرأ عظة السيد المسيح علي الجبل -هل هذه تعاليم تحرض علي العنف ام تحرض علي المحبة للآخر حتي لو كان عدوك -استاذ شريف المسيحي ليس له إلا عدو واحد لابد أن يحاربه بكل قوة هو الشيطان -مرة أخري من حقك ان تغضب لمن يتطاول علي دينك فهذا ليس من المسيحية في شي -ولكن مشكلة العالم الآن في الكتب الاسلامية مثل ابن تيميه التي تحرض علي ما نراه من داعش وغيرهم وهم كثيرين

  16. حضرتك محق في كل ما تقول بدون ادنى مبالغه، نعم تعصب بعض المسيحيين لا يختلف عن تعصب بعض المسلمين، التعصب آفه وتعفن فكري بل مقزز، التعصب دليل الجهل وضيق الافق وانعدام الثقافه، وهو موجود لدى المسيحيين الجهله والمسلمين الجهله فقط، هو كريه في كل حالاته وصوره ومهما انكر اي طرف فهو حقيقه دامغه لا شك فيها، كل التحيه والتقدير والاحترام لشخصك الكريم واخﻻقك الرفيعه ومبادءك الثابته وثقافتك العاليه، حفظك الله من كل شر وكل مكروه وثبت خطاك في معركتك ضد التطرف والرجعيه والتعصب المقيت سواء كان مصدره مسيحيا او اسلاميا

  17. أستاذ شريف:
    التطرف في مصر لاسف أصبح ثقافة (culture) ولا فرق بين مسيحي و مسلم الأثنان يعشقون التدين الظاهري لقد فقد المصري هويتة السمحة

  18. لاشك ان ماقبل السبعينات كان النسيج الوطني متحد لمواجهة أعداء مصر وتوحد التعصب للجميع ضد العدو اسرائيل وحدب ٦٧ وانتصار ٧٣ ثم بدا الغزو الاخواني الي مصر ١٩٧٥ وانتشرت التطرف والتعصب الاسلامي وتصاعد الي احداث الزاويه الحمراء ضد المسيحيين واحداث القتل وبالتالي كل فعل له رد فعل فالتعصب ظهر أمامه تعصب ونمي التعصب المسيحي في مواجهة التعصب الاسلامي ولكن رغم استهداف المسيحيين من التطرف الاسلامي كان رد فعل المسيحي تعصب للداخل في النفوس دون رد فهل مادي واستمر الحال في الثمانينات والتسعينات ثم جاءت ثورة ٢٥ يناير وبدات مظاهر التوحد للنسيج املا في مستقبل افضل لكن انهار إبان حكم الاخوان واحداث الاعتداءات السلفيه علي الكنائس وزاد التعصب والتعصب المضاد ثم توحد المسلمين والمسيحيين في ثورة ٦/٣٠ وخلع الاخوان وتمني الجميع الخير ونهاية التعصب الاسلامي وبالتالي المسيحي والامل موجود ومتصاعد بانسحاب تدريجي للتعصب الاسلامي يقابله انسحاب تدريجي للتعصب المسيحي ولكن سياخذ بعض الوقت رغم غباء الدوله بإتاحة منابر للتطرف السلفي فالشعب ارادته بعد ثورة يونيو ضد التطرف الديني والامل كبير

  19. أستاذ شريف حضرتك اخدت بالك من بعض الكومنتس اللى مكونة من ٤ – ٥ سطور
    وعلقت عليها
    ومش شايف واحد بعت لك عريضة واخدة نص صفحة عشان ترد عليه
    اتعجب لموقفك .. ويؤسفنى تجاهلك وانا واثق انه لو كان عندك رد مقنع كنت رديت على

  20. لاحظت عدد كبير من المسيحيين زعلانين من استاذ شريف انه بيساوى الفعل برد الفعل، و بيدافعوا عن رد الفعل المسيحى بعصبيه و غضب شديد و كأنه شىء طبيعى للبيحصلهم، مع ان باين تمسكهم القوى بالديانه المسيحيه و بطقوسها، و فى ده بالنسبالى تناقض شديد مش قادر افهمه!
    لا يوجد اصلا رد فعل فى الديانه المسيحيه! كل مسيحى يبرر التعصب على اساس انه رد فعل طبيعى للبيحصل فهو مخالف لاهم آيات الانجيل “أحبوا اعداءكم و باركوا لاعنيكم، احسنوا الى مبغضيكم، صلوا من اجل الذين يسيئون اليكم و يطردونكم”
    فى المسيحيه الاخطأ مش بالافعال لكن بالنيه و بما فى القلوب، فكل من نظر فقط لامرأه ليشتهيها فهو قد زنى بها بالفعل فى قلبه و كذلك القتل و السرقه…
    بعض المسيحيين فعلا صدقوا عندما قالوا انهم لم يرتكبوا جرائم داعش لكن ما يخبئونه فى قلوبهم قد يكون فى بعض الاوقات اسوأ من داعش…

  21. معذرةً أستاذ شريف لقد ذكرت ان الأقباط لم يلجأوا للقتل وًالزبح لمجرد انهم لم يستطيعوا و هذا خطا فادح و فاضح لأنك اعتقد رغم قراءتك للمسيحية لم تفهمها لغلاظة قلبك و فهمك
    هل رأيت أية واحدة في الكتاب المسيحي و هو العهد الجديد تدعو للعنف ؟ ان وجدت ااتيني بها و ان لم تجد عندئذ انت وجدت الإجابة
    هذا هو الفارق بين المسيحي و المسلم كتابي لا يوجد به آيه واحدة اما كتابك فمليء
    اما عن الحروب الصليبية و حروب الكاثوليك و البروتستانت فكل هذا كان حروب سياسية دون سند ديني كما قلت أعلاها فقد كان العالم اجمع مليء بالحروب و البقاء للاقوي
    اما الحروب الاسلامية فلها السند الديني الصريح و الذي يحاول امثالك التخلص منها تارة بلي المعاني و تارة اخري بالكذب و اخري بقوله ان كل الأديان بها العنف و هذا كذب فأنا اتحداك بأتيان أية واحدة من كتابنا المسيحي و هو العهد الجديد تدعونا للعنف
    اما لو انا في مكانك و اعتقدت ان كل الأديان تدعو للعنف فأشرف لي ان أكون بلا دين علي ان اتبع اله يدعوني لقتل أخي لمجرد ان كل الآلهة متماثلة في هذه الصفة

  22. Safwat Nasrat بغض النظر عن قلة ادبك فى الجملة الاولى فكل الكلام ينم عن جهل شديد وليس عندى وقت لمناقشة الجهلاء وعديمى الثقافة ومن اصحاب اللسان الطويل والعقل القصير

  23. جميعنا مجرمون متهمون مدانون بمعرفة الألم
    ولانبحث عن العلاج هناك للأسف من يهيىء
    لهم انهم انسانيوون وهم أشد جهلا وعداوة من
    الجاهل الذي يدينه ابداو بأنفسكم قبل أن تدينوا
    الأخرين حتى دول أوروبا التي ترونها الجنه
    بها من الجهل مايكفي فلا داع للتصنيفات
    ونفضل صنف عن صنف آخر “بالجهل”
    بل يجب أن يكون التفضيل بالمعرفه
    والعلم

  24. استاذى العزيز اتفق مع معظم ما ورد في هذا البوست بل واعترف بما اقترفته الكنيسه الغربيه في العصور الوسطى وكمسيحى اعتذر عنه ولكن ما فعلته الكنيسه الغربيه قد فعلته باجتهادات منحرفه لا تستند فيه الي نصوص مقدسه بالكتاب المقدس بل واصبح هذا تاريخ ماض موصوم بالعار علي البشريه اما علي الجانب الاخر فهناك نصوص وائمه وفقهاء علي مر العصور والتاريخ والحاضر ليسوا فقط متطرفين فكرياً بل وفعلياً ( تطرف عنفى) اصبح سبباً للازعاج في العالم كله وللاسف معظم الجهات المعنيه الرسميه لا تحرك ساكناً فلا هم يفندون التراث ولا هم يعترفون باخطاء الماضى والحاضر انا شخصيا لا ابغض احداً اى كان ولكنى ابغض فكراً قد يؤذينى ويؤذى العالم كله
    اسف للاطاله شاكراً شخصكم الكريم علي سعة الافق

  25. كم عدد المسيحيين المتطرفين الذين ترجموا حجج اسرائيل من الجرائد الاسرائيلية واعادوا كتابتها على الفيسبوك كلمة كلمة لتبرير كل عدوان اسرائيلي على الفلسطينيين المسلمين وتعميم الاتهام بانهم حماس ؟

  26. كم عدد المسيحيين المتطرفين الذين كتبوا وتواصلوا مع المسيحيين الفلسطينيين ليدعوهم للتخلي عن الفلسطينيين المسلمين ويدعونهم للتعايش مع الاسرائيليين؟

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى