مفكرون

بعد معركة فيلم “نيتفليكس”: منى زكى تحولت رغما عنها من ممثلة…


بعد معركة فيلم “نيتفليكس”: منى زكى تحولت رغما عنها من ممثلة متميزة الى رمز من رموز مواجهة الفكر المتحجر والفضيلة الزائفة واصبحت ايقونة من ايقونات الفن مثلها مثل فاتن حمامة وسعاد حسنى وكلاهما لعب دورا هاما جدا فى تحرير المرأة من القيود الاجتماعية والأغلال النفسية… المعركة مستمرة.
إضافة ضرورية: الفرق الاساسى بين فاتن وسعاد من ناحية ومنى زكى من الناحية التانية انه لما ظهروا الاثنين فى افلام تجارى وتواكب وتستبق تحرر المرأة من القيود ووضعها فى اطار زوجة “سى السيد” كان المحتمع المصرى منذ نهاية الاربعينات فى حالة “فوران” ثقافى وحضارى ناتج عن عصر النهضة وكان المجتمع “متقبل” افلام تظهر المرأة فى صورة جديدة وتمسك بمصيرها بين ايدها ولا تخضع للرجل وتكون خادمة له فى المنزل ولا يقتصر دورها على دور “المومس” التى تنام مع زوجها فى اللحظة اللى هو نفسه فيها او دور المرضعة لاطفالها… كانت افلام فاتن وسعاد وغيرهما تؤكد وتكرس حقيقة تتبلور فى المجتمع…
اما اليوم فان المجتمع عاد مائة عام الى الخلف وعادت المرأة “مومس” فى المنزل بالنسبة لزوجها و “مرضعة” اطفال وخادمة مطيعة لاوامره ونواهيه… نظرة المجتمع للمرأة عادت محصورة فى الجنس وفى جسد المرأة وعادت الافكار البالية عن الشرف الموحود بين افخاذ المرأة فقط.. اما الامانة والصدق وعدم الرشوة والالتزام بالعمل .. فكل هذه القيم لم يعد لها علاقة بالشرف.. فالشرف هو جسد المرأة فقط لا غير.. هذا هو التوضيح الذى وجدته ضروريا لفهم البوست ولتفادى تعليقات بعض “فلاسفة الغبرة”

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

‫47 تعليقات

  1. اما اليوم فان المجتمع عاد مائة عام الى الخلف وعادت المرأة “مومس” فى المنزل بالنسبة لزوجها و “مرضعة” اطفال وخادمة مطيعة لاوامره ونواهيه…

  2. استاذ شريف انا لست ضد الفن والفنانه منى زكى فنانه جميله ولكن من وجهه نظرى البسيطه كان لابد من تقديم شئ ايجابى فى هذا العمل الفنى وهو وجود خطوات او حلول لمثل هذه الظواهر اللى فعلا موجوده فى المجتمعات ولكن هى ضد تعاليم السماء وضد الإنسانيه لكن العمل اكتفى بأنه شئ موجود وعلينا أن نعتبره شئ عادى والذى يرفضه يكون انسان غير طبيعى وده تعليقى فقط ولك كل الاحترام

  3. هناك العديد من الفنانين والفنانات قدموا أعمالا صادمة تمثل صرخات احتجاجية ضد الموجة السائدة والنمطية للسينما والفن عموما ولم يحتموا خلف شبكة نت فيلكس وبدون أن يكون لهم قاعدة جماهيرية تغفر لهم إذا قبلوا أعمالا خارج الأدوار النمطية أو القوالب المسالمة التى لا تخدش حياء الجماهير ولم يحتف بهم أحدا أو يجعلهم ايقونات فمثلا فى عز دفاع منى واخواتها عن الفن النظيف المسالم دخلت منه شلبى وهند صبرى فى معارك ضد مجتمع السينما النظيفة وكن فى بداياتهن الفنية و القضاء على مستقبلهم الفنى كان مطروحا بقوه وذلك فى الساحر ومواطن ومخبر وحرامى ومذكرات مراهقة ،هنا شيحة هى الأخرى قدمت دورا جريءا فى فيلم قبل زحمة الصيف وتصدت للهجوم عليها ودافعت عن الفيلم ولم تختف وراء وسائل التواصل الاجتماعى وبوستات الأدعية الدينية كمحاولة لتخفيف حدة الهجوم ، الممثل محمد مهران قدم عام 2013 دور المثلى فى فيلم اسرار عائلية والذى كشف عن الأسباب والدوافع التى جعلت منه هكذا ونظرة المجتمع له والأزمات النفسية التى يتعرض لها ، ومحاولته لإيجاد الحلول . وتم منع عرض هذا الفيلم ولم يحتف بهذا الممثل اى احد لأنه قبل دور بهذه الجراءة كاد أن يدمر مستقبله الفنى ، وإذا كانت نجمة الفن النظيف قبلت هذا الدور الان فانا أرى أن نشاهد ما سيحدث مستقبلا هل ستستمر فى تغيير جلدها والخروج من عباءة السينما النظيفة ام ستفعل ما فعلته سيدة الشاشة العربية عندما قدمت اعتذارا للجماهير التى غضبت منها بعد أن تلفظت بلفظ خارج فى أحد افلامها وأبقت على صورتها كملاك الشاشة .

  4. أختلف مع حضرتك سيدى الكريم
    المسافة كبيرة قوى جداا بين منى زكى وفاتن حمامة فنيًا وجماهيريًا
    ومجموعة القيم مهمة لكل مجتمع ..إحترامى

  5. ارفض تماما النباشرة فى عرض اى فكرة او اى وحة نظر الفن وجد ليعير بالرمزية وليس بشكل مباشر… اخنا محتاحين نعالج عوار افكارنا بلساليب فنية راقية تجعل المشاهد فى حالة استنفار من افكاره وليس فى حالة رفض لما يقدم له…

  6. انا معاك. نفس الجبهة ضد الفكر الظلامي و التدين المصطنع. و الفيلم عجبني جدا و حتي لو ماكنش عجبني فانا مناصر لحرية الفكر و الابداع.
    و لكن الا تري من المضحك ان تقول ان مني زكي اصبحت ايقونه ضد الفكر المتحجر لأنها قلعت الكيلوت؟ هعهععهع 🤣

  7. أستاذ شريف أرفض تشبيه السيدة فاتن حمامه سيدة الشاشة العربية بمنى زكى ، السيدة فاتن حمامه التى جعلت اشهر فنان فى العالم يندم طول حياته على قرار الأنفصال عنها ويصرح بذلك لجميع وسائل الإعلام المحلية والدولية ، شتان ما بين السيدتين ثقافياً وإجتماعياً وأخلاقياً .

  8. مع كامل احترامى لحضرتك ده فيلم ضعيف منقول من فيلم تانى مسطره و النسخة الفرنسية اقيم منه و هى باسم ورقة التوت على نيتفيلكس بردو و مش موضوع قلع و لبس و لا منى زكى و لا حاجه الفيلم لو حتى عايز يدى رساله التقبل للآخر كان حط شكل يناسبنا مش قصه مش شكلنا خالص لما عملوا يوم من عمرى عن فيلم اجازه فى روما معملش نفس القصه لا عمل فيلم عربي ينفع تحيه

    ده رايي الفيلم ضعيف و لا يستاهل لا الدفاع عنه و لا الالتفات ليه و حراس الفضيله هما اللى عملوا من فيلم ضعيف حاجه مثيره للجدل بدل ما يخدوه على بعضه خدوه كام مشهد

  9. لا اتفق معك تماما فيما كتبت !
    ١-يلاحظ مدي المبالغة في تعبيرك جدا في كلمات ” معركه نيتفليكس” – ” ايقونه” ” تحرير المرأه من القيود والأغلال النفسيه”
    ٢- الفيلم الذي يعبر عن “المعركه” مأخوذ كليا من فيلم إيطالي بإسم “ Perfect Strangers” بدون اي نوع من انواع الإبداع الفني ، لا ادري ما هو الفن في ذلك ؟
    ٣- اذا كنت تطالب بفك الأغلال والقيود الاجتماعيه وتكون طريقه التعبير عن ذلك هي خلع الملابس الداخليه قبل الذهاب الي عشاء جماعي ، فلا ادري ايه القيمه الاجتماعيه اللي بيقدمها الدور عشان يبقي من تلعبه ” ايقونه” ؟

    ربنا يهديكم ويهدينا ويهدي الجميع !!

  10. هو ايه الفكر المتحجر يعنى فى ان الناس رافضة الشذوذ و الانحلال و الالفاظ البذيئة يعنى احنا مش هنتقدم الا لما نقلع الاندر و نسب الدين و الشذوذ ينتشر فى مجتمعاتنا … و غير كدا معلش الممثلين دول بياخدوا فلوس عشان احنا نتفرج عليهم و يسلونا و هو دا الدور الحقيقي بتاعهم فبلاش نغمة انه رساله او انه بيواجه فكر متحجر و الكلام الفارغ دا

  11. المجتمع لم يناقش الزوج اللي بيستني صوره كل ليله

    ولا زياد اللي خان صاحبه وتهرب من حمل اخري
    لم يناقش حاجات هما واقعين فيها
    صفحاتهم العامه قال الله
    وصفحاتهم الخاصه بلاي. بوووي

  12. أي شخص محترم يسعي لنشر الفضيلة ومحاربة الرذيلة اصبح ذو فكر متحجر .
    اياك أن تنسي أننا نعيش في مصر ذات الاغلبية المسلمة التي ترفض هذه الأفكار الغربية المنحلة وبإذن ستظل هكذا مهما حاولت انت ومن علي شاكلتك التدليس عليهم والتذرع بالحرية والمدنية وهذه المسميات الفضفاضة .

  13. حريه الفكر والابداع لاغبار عليها ومن الضرورى تشجيع اصحاب الفكر والابداع ولكن دون ان يصطدم هذا الفكر المتحرر بالشرع او العرف لانه لن يلق استحسان الناس ليس من منطلق التحجر والتخلف وعدم تذوق الفكر المتحرر ولكن من منطلق ماتعارف عليه الناس من عادات وتقاليد ترفض ذلك شكلا وموضوعا ومن خلال وحى التجربة الانسانية على مدار العصور نجد ان معظم تلك التجارب لم تخالف وحى السماء ولم تصطدم بعرف وليس كل من يأبي تلك الافكار ممن يدعى الفضيلة ولكن العرف بيقول اذا بليتم فاستتروا.
    تحياتى استاذ شريف

  14. للأسف هذا الجيل غير جيل العمالقه كان لها تغريده كلها ادعيه ومحاولة مغازلة القطيع كعاده هذا الجيل من الممثلين الي كلهم عايشين بفلوس الفن المتلتله وبعدين يعتبرونها مهنه حرام ويمنوا انفسهم بيوم الاعتزال والتطهر من رزيله الفن وامواله الطاءله

  15. أيقونة أية حضرتك ولية الدفاع المستميت ده عنها ياريت كان الدفاع ده عن الأطفال الغلابة إللي ماتوا غرفة ضحية لقمة العيش ولم تحترمهم الدولة بحداد أو تعويض لأهلهم الغلابة ياريت نهتم بقضايا حيوية غير الدفاع عن فنانة تدعوا لنشر الرزيلة كأنها شئ عادي مسلم به

  16. من فضلك استاذ شريف ان فلو للسادة المعقبين بالسلب ع البوسط وبعضهم يخلط المواضيع ويشتت الذهن الي عزر فكر التطرف والحكم ع الفن ومالة بالحرام وفعل الرزيلة ومقارنات شخصية اسرية لا لزوم لها القضية فكر وسلوك ف تحرر المرأة وأنوه لزوم قرارات تشريعية من المجلس النيابي بالإصلاح بعض القوانيين للمرأة من الزواج والطلاق والخلفة والميراث ومساواته مع الرجل وانا عن الشريعة فكان وقت غير وقتنا هذا لابد من قوانيين مدنية ليستقيم المجتمع ونغلق كثير من افواة دعاة العنصرية والتخلف والفساد ونحد من تدخل الدين ف قضايا الحياة المعيشية مثل كل شعوب ألعالم التي مرت بنفس ظروف مأساوية نمر 🐯 بها الان شكرا 🙏 لمعاليك ومن فضلك استمر 👍 بكل قوة وأمثالك لنعبر كما عبرنا ف حرب التحرير 73

  17. الامانة والصدق وعدم الرشوة والالتزام بالعمل وفضائل اخرى كثيرة اصبحوا فى خبر كان فى المجتمع المصرى للاسف الشديد
    موجوووود التدين السطحى فقط من الكبير للصغير

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى