حقوق المراءة

. بحسب دراسة للبنك الدولي بعنوان “الفساد والمرأة في الحكومة”، فإن لدى النساء معا…


الحركة النسوية في الأردن

.
بحسب دراسة للبنك الدولي بعنوان “الفساد والمرأة في الحكومة”، فإن لدى النساء معايير أعلى في السلوك الأخلاقي، ويبدو أنهن أكثر اهتماما بالصالح العام، حيث خلصت الدراسة إلى أن ارتفاع معدلات مشاركة الإناث في الحكومة يرتبط بمستويات منخفضة من الفساد، ومن ثم فإن زيادة أعداد النساء في السلطة يأتي بفوائد مجتمعية أكبر

تلك الفرضية أثبتتها دراسة من جامعة رايس بعنوان “الفساد والجنس والسياق المؤسسي”
تقول الدراسة إن المرأة في البلدان الديمقراطية ذات مستويات الفساد المنخفضة عموما، أقل عرضة للفساد وأقل احتمالا للتسامح مع الفساد من السياسيين الذكور

???? النساء أقل عرضا للرشى في الأعمال التجارية

إذ كشفت دراسة استقصائية لأصحاب المؤسسات والمديرين في جمهورية جورجيا -على موقع المنظمة- أن الشركات التي تمتلكها أو تديرها نساء تدفع رشى في حوالي 5% من معاملاتها الحكومية، في حين أن النسبة تتضاعف وتصل إلى 11% في الشركات التي يرأسها مالك أو مدير ذكر

???? السبب : النساء أول ضحايا الفساد

هناك فرضية تقول إن النساء أقل مشاركة في الفساد بأنفسهن، لأنهن أول ضحايا النظام الفاسد، وفقا لمنظمة الشفافية الدولية، إذ إن النظام القانوني الفاسد يعزز التمييز القائم بين الجنسين في العديد من البلدان

في المجتمعات التي يكون فيها نظام إنفاذ القانون فاسدا، تتأثر النساء والأقليات الأخرى بشدة عند التعامل مع مسائل الزواج والطلاق وحضانة الأطفال والاستقلال المالي وحقوق الملكية والإساءة المنزلية والاغتصاب، فضلا عن العمل والأجور غير المتساوية

استشراء الفساد يجعل تسعا من كل عشر فتيات في العالم يتوقعن التحرش والتمييز الجنسي في حال أصبحن قائدات أو زعيمات، وفقا لمسح أجرته “بلان إنترناشونال” منشور على موقع رويترز

???? التوصية

لا جدال في أن زيادة مشاركة المرأة أمر ضروري لحل المشكلة، لأن البحث في الصلة بين المساواة بين الجنسين والفساد أمر ضروري لإيجاد سياسات وممارسات تقضي عليه

???? ملاحظة

طرحنا للموضوع ليس من باب تفضيل المرأة على الرجل ولكن من باب التوضيح للمجتمع كمية الخسارة التي تكبدها عندما أقصى النساء

المصدر : @aljazeera

.
بحسب دراسة للبنك الدولي بعنوان “الفساد والمرأة في الحكومة”، فإن لدى النساء معايير أعلى في السلوك الأخلاقي، ويبدو أنهن أكثر اهتماما بالصالح العام، حيث خلصت الدراسة إلى أن ارتفاع معدلات مشاركة الإناث في الحكومة يرتبط بمستويات منخفضة من الفساد، ومن ثم فإن زيادة أعداد النساء في السلطة يأتي بفوائد مجتمعية أكبر

تلك الفرضية أثبتتها دراسة من جامعة رايس بعنوان “الفساد والجنس والسياق المؤسسي”
تقول الدراسة إن المرأة في البلدان الديمقراطية ذات مستويات الفساد المنخفضة عموما، أقل عرضة للفساد وأقل احتمالا للتسامح مع الفساد من السياسيين الذكور

???? النساء أقل عرضا للرشى في الأعمال التجارية

إذ كشفت دراسة استقصائية لأصحاب المؤسسات والمديرين في جمهورية جورجيا -على موقع المنظمة- أن الشركات التي تمتلكها أو تديرها نساء تدفع رشى في حوالي 5% من معاملاتها الحكومية، في حين أن النسبة تتضاعف وتصل إلى 11% في الشركات التي يرأسها مالك أو مدير ذكر

???? السبب : النساء أول ضحايا الفساد

هناك فرضية تقول إن النساء أقل مشاركة في الفساد بأنفسهن، لأنهن أول ضحايا النظام الفاسد، وفقا لمنظمة الشفافية الدولية، إذ إن النظام القانوني الفاسد يعزز التمييز القائم بين الجنسين في العديد من البلدان

في المجتمعات التي يكون فيها نظام إنفاذ القانون فاسدا، تتأثر النساء والأقليات الأخرى بشدة عند التعامل مع مسائل الزواج والطلاق وحضانة الأطفال والاستقلال المالي وحقوق الملكية والإساءة المنزلية والاغتصاب، فضلا عن العمل والأجور غير المتساوية

استشراء الفساد يجعل تسعا من كل عشر فتيات في العالم يتوقعن التحرش والتمييز الجنسي في حال أصبحن قائدات أو زعيمات، وفقا لمسح أجرته “بلان إنترناشونال” منشور على موقع رويترز

???? التوصية

لا جدال في أن زيادة مشاركة المرأة أمر ضروري لحل المشكلة، لأن البحث في الصلة بين المساواة بين الجنسين والفساد أمر ضروري لإيجاد سياسات وممارسات تقضي عليه

???? ملاحظة

طرحنا للموضوع ليس من باب تفضيل المرأة على الرجل ولكن من باب التوضيح للمجتمع كمية الخسارة التي تكبدها عندما أقصى النساء

المصدر : @aljazeera

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى