حقوقيون

اهم مسألة فقهية شغلت العلماء، والناس، والأمه، والكون، وسكان المجره بكلها لقرون!!

اهم مسألة فقهية شغلت العلماء، والناس، والأمه، والكون، وسكان المجره بكلها لقرون!!


اهم مسألة فقهية شغلت العلماء، والناس، والأمه، والكون، وسكان المجره بكلها لقرون!!!

انتهت المسائل، والمشاكل القديمة، والمعاصرة، والمحتمل حدوثها في المستقبل، ولم يجدوا من شيء لنقاشه! فلم يعد هناك من شيء يتجادلون فيه، الا المتعه، والإغراء، وما يحدث في الفراش، والزيط ميط..!!!!
مراهقين ما يكبروش!!!

تفكيرهم، ومسائلهم، ومصب اهتمامهم نحتاج لـ Vbn كي نستطيع الخوض فيها!!!

يستشرفون في كل شيء، وفي ابسط الأشياء، ويحرمونها. الا أنهم عند حوافي الأسره.. تجري فيهم الفياجرا مجرى الد.م في العروق!!!

الجنـ ـس أمر طبيعي، غريزي، عادي جدًا، لا عيب، او حرج في الخوض فيه؛ ما إن سيعود الحديث بمنفعه حقيقية على الناس. الثقافة الجنسية مهمه جدًا؛ ولكن هنا نتحدث عن الهوس، والجنون الجنساني!!

انا انهي لكم هذا الجدال التأريخي، القديم، الجديد المهم جدًا، قوي، بزاف، مرة، وايد، أوي اوي:

عن الإمام العلامة الحُجة الصادق الطاهر الباطن الزغن كعب أبن أبي صندله انه قال ” متى ما قدك رجال، وحديت سيفك، واستقام ناصعًا، حادًا..اقطع ولا يهمك لذمتي، ولفوق راس خالتي ميته بنت ام مطلق، وابردلك من الطقطقه” رواه مشعه ابن ابي مكذباني، وصححه كنشلي ابن ابي سنتيان

حقوق اللخفجة محفوظة

اعتقد اننا انهيت الجدال؟
لا عد اسمع واحد منكم يهوك، او يختلف مع حد حول المسألة المحكوم بها.. خلاص انتهى.
انهيت الموضوع نفع لله بي الأمه بس!

#جدل_هرائي
#هجعونا
#اوقعوا_رجال_وبعدين_نتفاهم

لؤي العزعزي


يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

‫18 تعليقات

  1. أولاً المسألة قديمة ياعزيزي فهذا الخبر قرأت عنه قبل سنوات عديدة، المهم المسألة واضحة ولا خلاف فيها سواءً افطر بتمر وماء او بالجماع، عندما يدخل وقت المغرب أبيح كل شيء ،والصيام هو الامتناع عن الأكل والشرب والجماع ، ياخي المنشورات الدينة دعك منها بورك فيك وخاصة الواضحة والتي تعمل على الاستهزاء

  2. لا يصح الافطار عند سماع اذان المغرب. لان الاذان نداء للصلاة
    اما الافطار هو بقوله تعالى واتمو الصيام الى الليل.

    ويجوز تفطر باي شي

    والصوم هو عن الاكل والشرب في كتاب الله بقوله تعالى. وكلو واشربو حتى يتبين الخيط الابيض من الخيط الاسود

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى