الأقيال

اهل بيت النبي او مايسمى (آلــ البــيـت) في العقيده …


اهل بيت النبي او مايسمى (آلــ البــيـت) في العقيده والمجتمع الاسلامي ، وبــدايــة الظــهور ،،

الحلقه الاولي

*مصــطفى محمــودــاليمن

1-.مــــن هم آلــ بــيت النــبي محمد صلى الله عليه وسلم،،
..
آل البيت النبى محمد هن زوجاته طبقا لما جاء فى سورة الأحزاب: ( وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً (33) ) هنا تشريع خاص بأزواج النبى لا يسرى على غيرهن ، كما لا يسرى على غيرهن لقب ( أهل البيت )،

ويكفى دليل ع ان آل بيت الرسول هن زوجاته،، ما جاء عن تبشير زوجة ابراهيم عليه السلام : (قَالَتْ يَا وَيْلَتَا أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ (72) قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ (73) هود ) لم يكن موجودا وقتها من أسرة ابراهيم وفى بيته سوى زوجته ، فهى ( أهل البيت ).،

2-هــل يجــــوز شــــرعــاً،تــقديس من يســمى بــ(آلــ البــيت)

-لايجوز شرعاً تقديس من يُسمّى (بآل البيت) ،
وهو كفر عقيدى قلبى،
لا شك فى ذلك ولاريب،،
. فلا تقديس إلا لرب العزة جل وعلا ، ولا عُلُوّ إلا له سبحانه و ( تعالى ) ( جلّ وعلا ).! ، ومن يقدّس بشرا فقد كفر كفرا عقيديا قلبيا ، حتى لو كان هذا البشر نبيا،،
3 ـ إذا لم يكن للنبى محمد ــ او اى نبى من قبله، ـ أى نوع وأى درجة من التقديس ، فكيف يكون لأقاربه ؟،،،،
النبى ــ أى نبى ـ ينطبق عليه نفس ما ينطبق على كل الناس يوم القيامة ، سيفرّ من أقرب الناس اليه : (يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ (34) وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ (35) وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ (36) لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ (37) عبس )، ولن يغنى عن والديه ولا عن اولاده شيئا : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْماً لا يَجْزِي وَالِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَنْ وَالِدِهِ شَيْئاً إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ (33) لقمان ) إذ لا نفع للأنساب يومئذ: (فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلا يَتَسَاءَلُونَ (101) المؤمنون ) . وفى الدنيا فإن من أقارب الأنبياء من كفر ومات كافرا مثل والد ابراهيم وابن نوح وأبى لهب وزوجتى نوح ولوط . والنبى محمد عليه السلام، توفوا اغلب اقاربه وثنيين، من بينهم والده عبدالله وآمه آمنه وجده عبدالمطلب وعمه ابوطالب ،،
وقد تعرض الى اللوم لأنه إستغفر لعمه أبى لهب بعد أن تبين له أنه من أصخاب الجحيم (مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُوْلِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (113) التوبة ). والنبى فى حياته لم يكن يستطيع أن يهدى أقرب الناس اليه ، ولا شك أنه حاول ذلك وفشل لأن الهداية مشيئة شخصية فردية ، ومن يشاء من البشر الهداية يهده الله جل وعلا . لذا قال له ربه جل وعلا للنبى وهو فى مكة : (وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لآمَنَ مَنْ فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (99) يونس ) ( إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (56) القصص

4-ظاهرة مايسمى بآل البيت

في الواقع يمثل آل البيت (الهاشميين ) ظاهرة اجتماعية نلاحظها في جميع البلاد الإسلامية، وهي ظاهرة تقديس الأفراد الذين ينتمون بالنسب إلى النبي واعتبارهم طبقة عالية متميزة عن غيرهم من الناس.

5- مكانة من يسمون بآلــ الــبيت في المجتمع الاسلامي

تُطلق على الفرد من هذه الطبقة ألقاب مختلفة في البلاد المختلفة.
أ- في العراق وإيران واليمن وماليزيا وأندونيسيا يطلق عليه لقب (“السيد”،)
ب-في مصر والمغرب لقب (“الشريف”،)
ج- في بعض أنحاء الهند وتركيا لقب( “المير”)،
د- في أفريقيا الشرقية والجنوبية (“مولى”.)
ز- في الحجاز فيُطلق على الحسني لقب (“الشريف”)،
وعلى الحسيني لقب( “السيد،،)

6- بــداية ظــهور الــتطفل الــهاشــمي،بمسمى آل البيت

لقد كان بداية ظهور الطبقة المتميزة في المجتمع الإسلامي كانت في العهد الأموي تحت
اسم [“قريش”]، أما قبل ذلك فكان المسلمون كلهم طبقة واحدة لا تفريق بينهم.
[وقد ظلّت قريش تتميز على سائر المسلمين ، بدعوى ان القرشين قوم رسول الله] ]حتى جاء {{العهد العباسي،} وعند ذلك تقلص نطاق تلك الطبقة حيث أصبحت مقصورة على {الهاشميين وحدهم} ،بدعوى قرابتهم لرسول الله ، وهم (فئتان) :
{ العباسيون والطالبيون.}– وكانت لكل فئة منهما نقابة خاصة بها ترعى أفرادها وتنظر في أمورهم ودعاواهم. ولما زالت دولة العباسيين أصبحت الطبقية مقصورة على [الطالبيين] وحدهم، وقد تقلّصت هي أيضاً فصارت تشمل{ العلويين من أولاد فاطمة فقط. وظلت كذلك حتى يومنا هذا} .

ومما يلفت النظر أن هذه الطبقة لها أحكام خاصة بها في الفقه الإسلامي. يقول حسن النجار في كتابه “الأشراف” ما نصّه:
“ذكر العلامة الأجهوري في مشارق الأنوار رواية عن مالك أنه يأخذ الأشراف صدقة الفرض وهي الزكاة السنوية.. ويُمنع أن يأخذوا من صدقة التطوع لأن في الثانية ذُلاً دون الأولى، ولكن المشهور عند أكثر الحنفية والشافعية وأحمد جواز أخذهم من صدقة التطوع دون صدقة الفرض.. وقال بعض الباحثين في حكمة التشريع إن سبب تحريم الصدقة عليهم أنها أوساخ الناس فهم أرفع قدراً وأعظم منزلة من أن تكون يدهم سفلى. وقال البعض إن سبب التحريم أنه قد كان لهم قديماً خمس الخمس من الغنيمة والفيء المأخوذين من الأعداء في الجهاد، فلما مُنع عنهم هذا الحق الآن جاز لهم أخذ الصدقة سواء كانت فرضاً أو نفلاً. وهذا السبب الأخير وجيه مقبول وعليه الفتوى الآن. غير أنه ينبغي للمتصدّق عليهم أن يتأدّب معهم حين يعطيهم فلا ينوي بذلك التصدّق بل ينوي الهدية والتقرّب إلى رسول الله بواسطتهم…”.
هذه هي وجهة نظر الفقه السني في الأشراف، أما الفقه الشيعي فهو قد جعل للأشراف مكانة أعلى ونصيباً أكبر من الخمس إذ خصص لهم نصف الخمس بدلاً من خمسه. وهناك فرق آخر بين الفقهين في هذا الشأن هو أن الفقه السني فرض الخمس على الفيء والغنائم فقط، بينما الفقه الشيعي فرض الخمس على جميع المكاسب والأرباح
بالإضافة إلى الفيء،،، لهذا السبب،،
إنتشر دجل الزعم الانتساب لذرية ( على بن أبى طالب ) والتلقب بلقب
( {السيد والشريف والمير والمولى} ) كانت بدايه تدوين الموروث الاسلامي في العصر العباسي،، و ادخلوا الخلفاء العباسين التمييز الطبقي في التشريع الاسلامي،، بنصوص فقهيه،، ومن هناء كانت بدايه تآسيس الآرهاب الاسلامي عموما ، والصراعات السياسيه ع السلطه خصوصاً،،

اراكم على خير الى ان نلتقي في الحزء الثاني،،

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى