مفكرون

امس الخميس قضيت يوما رائعا في طنطا وتحديدا في نادى طنطا…

امس الخميس قضيت يوما رائعا في طنطا وتحديدا في نادى طنطا…


امس الخميس قضيت يوما رائعا في طنطا وتحديدا في نادى طنطا الرياضى بدعوة من قريبى الغالى محمود قراقيش رجل البنوك اللامع (اللى قاعد على اليمين في الصورة بالشعر الأبيض زى حالاتى)… سعدت كثيرا بلقاء الأستاذ إيهاب على حافظ (اللى قاعد على يمينى مباشرة) الذى تربطنى به صلة نسب حيث ان خالته الراحلة عفاف الخولى كانت زوجة شقيقى الحبيب سعيد الذى افتقده كثيرا..
كما سعدت كثيرا بلقاء أحد كبار المحامين في طنطا الأستاذ ايمن أبو فريخة (في اقصى اليمين بالصورة) بطل مصر السابق في رياضة الكاراتيه والذى ينتمى الى عائلة رياضية عريقة..
سعدت كذلك بلقاء شاب نابه يتوقع له الجميع ان يكون وزيرا في المستقبل وهو مروان احمد عونى (قاعد على شمال الصورة) والذى حصل منذ أيام على لقب الطالب المثالى لكلية الحقوق جامعة طنطا.
كما كانت سعادتى كبيرة بلقاء احد المع نجوم كرة القدم في الستينات الكابتن زقلط (اللى قاعد على يمينى مباشرة) وقد يذكر بعضكم اغنية ثلاثى أضواء المسرح ” احمد ياصالح حاسب من زقلط….” وتحدثنا كثيرا عن كرة القدم وكيف رفض نادى طنطا رفضا قاطعا الاستغناء عنه حيث ان النادى الاهلى كان يريد ضمه الى صفوفه.. ولو كان راح الاهلى لتغير مساره تماما ولأصبح من أهم واشهر نجوم الكرة (وكان لاعبو الأقاليم كما كانوا يسمونهم يلتحقون بالاهلى او بالزمالك لنيل الشهرة والتكريم والعمل وكل حاجة حلوة) وتذكرتُ معه اصدقائى الأحباء عادل هيكل وحمادة امام وإبراهيم الخليل.. وقد لعب زقلط ضدهم جميعا في الدورى او معهم في منتخب مصر القومى..


يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

‫27 تعليقات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى