حقوق المراءة

. النقطه اللي نفسي توصل كل شرائح المجتمع بما فيهم النساء أنفسهم.. كونك ما بتنضرب…


الحركة النسوية في الأردن

.
النقطه اللي نفسي توصل كل شرائح المجتمع بما فيهم النساء أنفسهم..
كونك ما بتنضربي (مع أن الإحصائيات تؤكد أن أغلب فتيات العرب تعرضن للضرب مرة واحدة على الأقل في حياتها من زوج أو أخ أو أب) فهذا لا يعني إنك مكرمة.. هناك مراحل طويييييلة على المجتمع أن يقطعها لنقول أنه مجتمع يكرم المرأة
وحاليا هذا المجتمع غير موجود على الكرة الأرضية بأكملها

ومن شدة بجاحة مجتمعاتنا ما بتحكيلك إحنا نساوي المرأة بالرجل.. بتحكيلك إحنا نكرمها، يعني الفضائي إذا سمعهم بفكرهم تجاوزوا المساواة زمان، ووصلوا لمرحلة التكريم والإحسان وإنو صار الرجل مضطهد أمام شدة تكريمهم للمرأة

حتى المرأة الغربية التي ينصفها الدستور لا تقول عن نفسها مكرمة بل تناضل من أجل فرض إنسانيتها على مجتمعها ولا تكتفي بالقانون فقط
وتأتي امرأة عربية لا مجتمع يحترمها ولا حتى قانون ينصفها وتقول أنا مكرمة

لكن طبعا الجميع أصبح يعلم أن كلمة تكريم يقصد بها إهانة المرأة وفرض الوصاية عليها
وأنها ابتكرت لخداع النساء ومنعهن من السعي نحو حقوقهن

لدي يقين بأن كل إمرأة تأتي تقول أنها مكرمة في هذه المجتمعات لأنها فقط لا تضرب هي إما تستغفل نفسها لأنها لا تريد اتعاب نفسها بالوصول إلى حريتها
أو أنها تعاني من الاستلاب العقائدي وهو اعتقاد المرأة أن دونيتها هي تكريم لها
أو أن طموحها لا يتعدى أكثر من الطعام والنوم وبالتالي لم تشعر أن ثمة من يضيق الخناق عليها

وكما يقول ابن خلدون، إن الإنسان إذا طال به التهميش يصبح كالبهيمة، لا هم له سوى الأكل والشرب والغريزة ????

كتابة: #ايمي_سوزان_داود

.
النقطه اللي نفسي توصل كل شرائح المجتمع بما فيهم النساء أنفسهم..
كونك ما بتنضربي (مع أن الإحصائيات تؤكد أن أغلب فتيات العرب تعرضن للضرب مرة واحدة على الأقل في حياتها من زوج أو أخ أو أب) فهذا لا يعني إنك مكرمة.. هناك مراحل طويييييلة على المجتمع أن يقطعها لنقول أنه مجتمع يكرم المرأة
وحاليا هذا المجتمع غير موجود على الكرة الأرضية بأكملها

ومن شدة بجاحة مجتمعاتنا ما بتحكيلك إحنا نساوي المرأة بالرجل.. بتحكيلك إحنا نكرمها، يعني الفضائي إذا سمعهم بفكرهم تجاوزوا المساواة زمان، ووصلوا لمرحلة التكريم والإحسان وإنو صار الرجل مضطهد أمام شدة تكريمهم للمرأة

حتى المرأة الغربية التي ينصفها الدستور لا تقول عن نفسها مكرمة بل تناضل من أجل فرض إنسانيتها على مجتمعها ولا تكتفي بالقانون فقط
وتأتي امرأة عربية لا مجتمع يحترمها ولا حتى قانون ينصفها وتقول أنا مكرمة

لكن طبعا الجميع أصبح يعلم أن كلمة تكريم يقصد بها إهانة المرأة وفرض الوصاية عليها
وأنها ابتكرت لخداع النساء ومنعهن من السعي نحو حقوقهن

لدي يقين بأن كل إمرأة تأتي تقول أنها مكرمة في هذه المجتمعات لأنها فقط لا تضرب هي إما تستغفل نفسها لأنها لا تريد اتعاب نفسها بالوصول إلى حريتها
أو أنها تعاني من الاستلاب العقائدي وهو اعتقاد المرأة أن دونيتها هي تكريم لها
أو أن طموحها لا يتعدى أكثر من الطعام والنوم وبالتالي لم تشعر أن ثمة من يضيق الخناق عليها

وكما يقول ابن خلدون، إن الإنسان إذا طال به التهميش يصبح كالبهيمة، لا هم له سوى الأكل والشرب والغريزة ????

كتابة: #ايمي_سوزان_داود

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى