حقوقيون

النضج هو ما يجذبني هذهِ الفترة. أني بحالةٍ مزرية بما يكفي لعدم تقبل أي سذاجةٍ, أ


النضج هو ما يجذبني هذهِ الفترة. أني بحالةٍ مزرية بما يكفي لعدم تقبل أي سذاجةٍ, أو حماقةٍ لأيةِ مراهقةٍ متهورة, مهما كانت من الحُسن عنوان. كانت تجذبني فكرة التراشق بالدمى, ولكني ولأسباب كثيرة, أصبحتُ نزقًا جدًا, للدرجة التي تبدلت الفكرة الرومنتيكية, وخلت التراشق تحول لقصف عشوائي بالأحذية!
مهما كنتما رقيقيّ المشاعر, ومرهفي الإحساس, على المدى الطويل ربما يقتل الروتين, والقرب المستمر الحب!
ليس هناك شيء أجمل من الإكتشاف. أكتشاف المشاعر بحميمية, من بين صفحات العشرة, والألفة. نموها في أبجدية الحال; يظمن استمرارها.
المرأة عندما تنضج تكون دفىء, ومودة, وحب حقيقي, وبفهم, ودراية بعيدًا عن البحث عن الذات, والتأثر بالروايات, والأفلام. لا تحب بسرعة, وتهور. ولكن إن فعلت تهب قلبها قربانًا للمحبة. والمرأة في الغالب لا تنضج الا في العقد الثالث. هذا النوع من النساء آيات من الغواية, وكل واحدةٍ منهن, قادرة على فكفكة عقدها عقدًا عقدة. تشعر بك دون كلام. وتحوطك بالعاطفة, ولا تاتي بفعل يسيئك.. هنا تكون أمام عقل, وفكر, وخبرة, وجمال مكتمل. تعيش معها بحب دون منغصات, ونكد, ودلع.. تُقدر, وتتفهم, وتساند. تطعمك بالقبل ملء رغبتك. وتكون بها أنجح, وأكمل..

النساء الناضجات هن من يجتذبنني من تلابيبي. أجدني أمامهن كطفلٍ جائع لحليب الحياة, من على ثدي أمه الوارف! مع أختلاف مكمن الجوع, وهوية المنبع. عندما تتحدث مع إحداهن ترى الإعتزاز بالنفس, والثقة حاضرة..
الكثير من الدراسات تؤكد أن المرأة في منتصف العمر, تكون في قمة النضج, والجمال. وأنا أصدق العلم. ولكن أؤمن بحدسي المقرون بمعطيات أكثر: وهو يؤكد ذلك بشدة!

#وجهة_نظر

لؤي العزعزي

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى