كتّاب

القرار الدولي يطالب الحوثي وصالح بالاستسلام خلال عشرة أيام ويعطي الضوء الأخضر لق…


القرار الدولي يطالب الحوثي وصالح بالاستسلام خلال عشرة أيام ويعطي الضوء الأخضر لقوات التحالف لاتخاذ كل من شأنه لدفع الرجلين للاستسلام. كما ويلوح بمزيد من الإجراءات الأممية لدفع الحوثي وصالح للاستسلام الكامل.
يمنح القرار مشروعية قانونية لعاصفة الحزم، ويسمي صالح ونجله والحوثي أمراء حرب ويتعامل مع ممتلكاتهم وحقوقهم الشخصية بوصفهم مجرمين.
كما يؤكد القرار، بصورة واضحة، على أن المجتمع الدولي كله اتخذ موقفا نهائياً وهو عزل صالح والحوثي وحصارهما والسماح بشن الحرب عليهما وعلى تشكيلاتهما حتى انهيارها كلياً أو استسلام الرجلين كليا.

والاستسلام سيعني محاكمة صالح وعصاباته كمجرمي حرب، وإلقاء القبض على قيادات الحوثي كمجرمين.
والأهم من كل هذا هو التالي:
عودة الملكية للحكم صارت حلماً تحت الأقدام. خرافة الولاية والتميز والأسر الزكية والنقاء البيولوجي.. كل ذلك صار تحت الأقدام.

أما صالح فرجل شنق نفسه بحبل طويل يبلغ ثلث قرن من الزمن. وأحاطت به خطاياه.

أتذكر الآن الصورة التي نشرها د. عبد السلام الكبسي، أستاد الأدب العربي، لنفسه وهو يحمل البندقية ويهدد الدواعش.

وكل تلك الأسماء التاريخية التي فجرت السلم الاجتماعي استناداً للأوهام.
وأتساءل: كم من الوقت ستحتاج لتمحو كل ذلك العار، وذلك السوء، وتلك الأوهام..
وهل ستشعر بالأمن الآن وأساطيرها تنهار دفعة واحدة وقد راكمت كل تلك الثارات والأحقاد؟

العقول الصغيرة والأوهام الدينية.

ربنا يسهل.
الشعوب تكسب في المشهد الأخير. هكذا دائماً.

م. غ.

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

‫44 تعليقات

  1. اذكر لكم قصة حقيقية أرجو النشر

    قال احد اولاد عمي رجع من اليمن الان للغربة عبر حرض

    قال جارنا في حزيز راح يقاتل مع عفاش في عدن وهو زيدي متشدد
    ولما وصلوا لحج اشتد عليهم الحرب خلص عليهم الرصاص فهرب وسط المدينة ودخل بيت لم يكن فيه الا نسوان فلما خافين منه اعطاهن البندق والجعبة لكي يامنهن
    فقال لهن انا هارب من الموت
    فبادرين واعطينه (مقطب وشميز ومشده)
    ولبسهن وكان لم يملك حق المواصلات اعطينه اربعه الف ريال لاجل يصل الا أهله
    وقالين له اعرف البيت وبندقك في الحفظ لما ترجع له بعد الحرب

    وقال لأهل ان هذا الموقف غير حياته تماماً
    وانه لم يوجد في هناك دواعش وتكفيريين

  2. طيب يادكتور مروان وبعدين ؟!! ما هي الخطوة التاليه هي مسكن و تحصيل حاصل وعشان وجههم امام الدول والشعوب فقط وللا ما عملوا للبشير حين اصدروا قرارا مشابه لهذا القرار في حقه ؟!!!

  3. -عندما تلعنكم الذكريات
    -قالها شاعرنا المرحوم عبدالله البردوني في إحدى روائعه قبل عقود
    غداً سوف تلعنك الذكريات-ويلعن ماضيك مستقبلك
    والحقيقة الماثلة اليوم أن الذكريات ستلعن كل أولئك الذين عبثوا باليمن ورفضوا أن يتركوها لأجيال اليوم تتدبر أمرها،،كما ستلعن الذكريات كل الذين ظلوا يخططون للانتقام من شعب اليمن العظيم فقط لأنه أراد التخلص منهم،،
    غدا ستعرف الأجيال أن هناك من دمر بلادهم ومستقبلهم فقط لأنهم رفضوا أن يحكمهم،،وغدا سوف يلعن التاريخ جيلا قذرا من الساسة الحقراء الذين دمروا بلدا وشعبا طيبا فقط لأنه وقف ضد التوريث للسلطة والحكم،،
    فإلى صالح وآله ومواليه وأنصاره وإلى قائد المليشيات المسلحة من كهوف مران وإلى سلطان البركاني وأحمد علي وعبده الجندي وياسر العواضي ويحيى الراعي ومحمد البخيتي وحزام الأسد ومحمد علي الحوثي وغيرهم من الثوار الجدد ومن متحالفي إيران،والله إن الله سينتقم منكم قبل انتقام الشعب،،سيذكر التاريخ للأجيال أنكم دمرتم بلدا وحضارة وعذبتم أجيال وشردتم أمة،،سيذكر التاريخ أنكم بعنتكم وعنادكم وحقدكم وتقديسكم للأشخاص تركتم البلد يتشظى والشعب يجوع ويتعذب ويحاصر من الماء والكهرباء والغذاء والدواء فهل بعد هذا من عار؟؟
    إستحوا قليلا وحافظوا على ماء وجوهكم إن كان بقي لها ماء،،دعوا الشعب يعيش،،دعوا البلد يمضي،،لماذا تصرون على حقدكم؟؟اكل هذا من أجل السلطة والجاه،،لعنها الله .
    سيذكر التاريخ أنه في عهدكم تشرد الناس ودمرت المنازل وأفزعت النساء وصرخ الأطفال،
    سيذكر التاريخ أنه في عهدكم البائس وصل الأمر بالناس إلى ذبح بعضهم وسحل بعضهم والى القتل في كل مكان في اليمن،،
    إحرصوا على تدارك الفرصة واعلنوا تنازلات تاريخية من أجل البلد ومن أجل الناس ومن أجل الأجيال،،سجلوا مواقف شجاعة،
    الوقت يمضي والتاريخ لا يرحم،،بئس ماتصنعوه،،غدا واليوم وأمس وكل يوم ستطاردكم لعنات الله والشعب وغضبته وهول انتقامه،،غداً والغد قريب ..
    وليد عبيد.

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى