كتّاب

الخلاف بين الطوائف المسيحية ف مصر موضوع مايخصنيش كراجل…


الخلاف بين الطوائف المسيحية ف مصر موضوع مايخصنيش كراجل علمانى، والحقيقة إن كل الكنائس والأديرة بتقابل الزوار المسلمين بكل حب وود وبدون الدخول فى جدال دينى نهائى، وعلى العكس تماما من تخيل المسلمين هتلاقى الناس دى بتشكر فى الإسلام والقرآن ونبى الإسلام، لأنهم مش عايزين فتنة تحصل من خونة مندسين، ولأن دينهم أصلا بيدعو للحب حتى للأعداء………… حلو ؟
وعن نفسى ليا صداقات عميقة مع الكنيسة الإنجيلية والأرثوذكسية، ومع الوقت بدأوا يتعاملوا معايا بحب وبدون قلق من إنى أكون عميل لجهة ما، إلى درجة إنى بدأت من كام سنة للإعداد لندوة فكرية تجمع بين عضو مجلس شعب عن حزب النور السلفى عبد الحكيم مسعود- ، وبين الدكتور ماهر صموئيل المبشر الإنجيلى الأشهر فى العالم يمكن، وتكون الندوة فى بيت العلمانى سيد القمنى ……….
أيامها أخدت إعتراف من سيادة النائب عبد الحكيم بأن الحزب مؤمن بمفهوم وحدود الوطن، وبيقف تحت راية العلم ومش بيكفرها، وبيتعامل مع غير المسلم بمبدأ المواطنة مش الذمية، وأخدت إعتراف من الدكتور ماهر إن الكنيسة مش على خلاف مع النص المقدس الإسلامى، هو الخلاف على تفسيرات النص ودى نقدر نتفق عليها خصوصا إن القرآن زى ماقال الإمام على حمال أوجه وإنما يفسره الرجال.
وللأسف توقف المشروع لأسباب مش مهم نذكرها، ويبقى فقط الإنطباع الشخصى لراجل محايد زى حالاتى عن الجو العام فى الكنايس اللى بروحها، والحقيقة إن الأرثوذكس متزمتين صارمين بيخافوا يضحكوا لحسن يكون الضحك خطية، والجو العام ف القداس فيه رهبة ومش عايز أقول ذعر، بس تحس إن القبضة قوية جدا لدرجة إنها بتخلق أبناء الطاعة واللى بالمناسبة معظمهم أصدقاء للصفحة وفورا هاينفوا ويسفهوا رأيى باعتبارى مش من أبناء الرب، مش مهم دة مجرد رأى إرميه جنبك فى أقرب صفيحة زبالة .
تعالى بقى للكنيسة الإنجيلية، تحس إنك فى قاعة الفلسفة فى جامعة السوربون، فكر ناضج موافق للعقل الحديث، وبيتكلموا عادى زينا مش من مناخيرهم زى الأرثوذكس، وبيضحكوا ويقولوا مواقف طريفة وسط العظة، وفجأة تطلع فرقة تواشيح دينية وتبتدى تغنى تحس إن ياسين التهامى بيغنى قمر سيدنا النبى قمر، وتنسى وقارك وتتمايل طربا مع ألحان مبهجة تحرك مشاعرك وكلمات دينية تحس إنها صالحة لكل زمان ومكان، وتتمنى تكمل معاهم حتى مطلع الفجر……….
بحب الدكتور ماهر صموئيل صديقى اللى ليه جمايل عليا، وعمره ما أنهى المقابلة رغم مشاغله لحد مااقوم أنا وانهيها إحتراما لأخلاقه، وبعشق قدس أبونا مكارى يونان اللى عمل معجزات معايا وفضلنى على ملايين يتمنوا يشوفوه ونزل لى مخصوص من بيته ف عز مرضه قبل مايموت بأيام، أكتر من مرة عشان يجاملنى ويجامل كمان الأصدقاء اللى كانوا بالآلاف بيطلبوا منى لقاؤه.
كلمة أخيرة مهذبة: المسيحيين قدروا يستردوا الأندلس مش بقوتهم، لكن بالخلاف بين الطوائف الإسلامية.!!!
المجد للسكان الأصليين أصحاب الأرض والعرض والتاريخ، وأحفاد الفراعين.




يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

‫42 تعليقات

  1. تحياتى لحضرتك
    التوقف عن التدخين محتاج قرار جرئ فى لحظة
    كنت ادخن ٣ علب سجاير يلمونت يوميا علشان منعوا المستورد .. و فى يوم ما و بعد ان دخنت سيجارتين من العلبة .. ناولت علبة السجائر لزميلى فى العمل و نظر اى باستغراب .. و قلت له انى توقفت عن التدخين .. فضحك و كأنى كنت امزح .. و لكنه كان قرار لا رجعة فيه و انتهى
    اتمنى حضرتك تاخد نفس القرار

  2. بص يأستاذنا
    المسيح كان صارما وقيل عنه قصبه مرضوضه لايقصف فتيله مدخنه لايطفئ
    وقال فليكن كل شئ بلياقه وحسن الترتيب وقال قفو بخوف ورعده لسماع كلمتى وقال جئت لألقى سيف على الأرض لاسلام كل ذلك يندرج فى بنود الأستقامه
    تحياتى الشوماني

  3. المجد لكل عاشق لتراب مصر . مصر ها ترجع للمصريين . احنا في كبوة يا رفيق و ها نتغلب عليها طالما فيه شرفاء و احرار .
    احنا لا بنبوس أيادي و لا بنشحت من حد
    احنا نبت طين هذه الأرض الطيبة . ولائي للنيل و الهرم مش لأي حاجة تانية . ولائي مش لكنيسة حتي

  4. البوست جميل بس فيه ملحوظة
    حضرتك واخد انطباعك عن الأرثوذكس من ابونا مكاري اللي كان جاد وصارم وليه هيبة وكاريزما وكان الكل يدخل عشان يسمع بس

    مع أن كهنة كتير بيضحكوا وبيهزروا
    والبابا شنوده نفسه كان فكاهي جدا وبيقول نكت صريحة في الكنيسة..

    وواخد انطباعك عن الإنجيليين من الدكتور ماهر صموئيل
    الخادم المثقف والفيلسوف العظيم
    واللي شخصيا بفضل اسمعه عن كتير من الأرثوذكس مع اني ارثوذكسي
    بس انت من تعاملك معاه فاكر أن كل البروتستانت كدة
    طيب اسمع د يوسف رياض وزكريا استاورو وشوف كمية الجدية والصرامة ..
    انا معاك ان البروتستانت أكثر مرونة
    ولكن مش بالطريقة والنسبة والتعميم اللي حضرتك شايفه
    وبمناسبة الصورة اللي في البوست
    احنا مش بنكفر بعض ومعظم الخلافات اللي بينا في شكل العبادة مش في العبادة نفسها
    ومصطلح تكفير البشر لبعضهم مش موجود في ادبياتنا ولا عقيدتنا أساسا

  5. نهارك سعيد استاذ محمد حضرتك انسان طيب ومفكر مستنير العقل
    اسمح لي اوضح بعض النقاط في البوست بالترتيب بما فيهم صورة البوست 😂توضيح وليس نفي او تسفيه
    1- الاختلاف بين الطوائف المسيحيه والطوائف الاسلاميه بل كل الاديان كلنا نتفق انه يوجداختلاف في العقيده و والايمان و هذا واضح في طريقه العباده والطقوس ومن الطبيعي اننا كمسيحيين ارثوذكس نختلف عن الاديان والطوائف الاخرى لكننا نحب الجميع بل جميع المخلوقات اقرب مثال لنا كلنا نعرفه قداسه البابا شنوده كان يقول (نحن ضد الافكار وليس ضد الاشخاص ونحبهم جميعا ) وقداسة البابا تواضروس صاحب شعار ( المحبه لاتسقط ابدا ) نعم يوجد بعض الاشخاص من الشعب الارثوذكسي لا يجيد التعبير ويدافع بطريقه خاطئه وبالتالي الطرف الاخر سيرد باكثر حده وللاسف الطرفين اسلوبهم خطا لذلك الحوارات بين الاديان والعقائد لها رجالها الدارسين ولها مكانها في مكانها فى جو من المحبه والاحترام المتبادل
    2- هناك فرق بين التزمت واحترام قدسيه المكان ليس خوف او زعر لكن احترام وتوقير عن محبه تشبيه مع الفرق ( لقاء مع ملك بشري او رئيس او مسؤول للتحدث في امر مهم ) اعتقد ان حضرتك دخلت وقت صلاه القداس الالهي وهذه أقدس الاوقات داخل بيت الله ليس من اللائق ان نكون واقفين في محضر الله ونتكلم ونتسامر ونضحك وكاننا في كافيه اما في الاجتماعات الارثوذكسيه عادي( بيكون في ترانيم وتراتيل – بيكون في عظه وممكن في خلال العظه يذكر الواعظ موقف طريف ويضحك الجميع اقرب مثال
    عظات قداسه البابا شنوده – يوجد نقاشات واجابات اسئله ان وجدت – يوجد بعض الانشطه الترفيهيه بعض الالعاب حسب امكانيات ومساحه الكنيسه – يوجد رحلات للاماكن الاثريه القبطيه والفرعونيه والاماكن الساحليه وغيره )

  6. الارثوزكس فعلا متزمتين ضد الانجليين والكاثوليك دا حتى البابا شنودة حرم زواج الارثوزكسية من الانجيلي!!!يعنى بجد قرار معجبنيش خالص

  7. استاذنا العظيم نحن نذهب إلى الكنيسه للقاء ملك الملوك ورب الأرباب ندخل بكل خوفاً ورعده ندخل الي بيتا تليق فيه القداسه وليس لاداء فرضا دينيا ولكننا ندخل بكل الحب للقاء نبع الحب الصافي الذي فتح احضانه الابويه لكل البشريه .. لم يفرض عقوبات على من لا يأت الي القداس بل ترك له مطلق الحريه فيما يريد أن يفعل
    لكن من يأتي فأهلا به في الاحضان الابويه لهذا وجب الخشوع في بيتا تليق به القداسه… لك تحياتي يا استاذنا يا عظيم

  8. لا وكمان الرعاة اللانجيليين يا مولانا شعلة نشاط مش ببقى عارفه جايبين النشاط ده منين مرة من المرات كنت في مأزق واتفاجات برعاة الكنيسة الانجيليه كلهم بيتصلوا يطمنوا عليا وكمان جم زاروني مع اني ارثوذكسيه بصراحة هما يكسبوا في نقاط كتير

  9. كل كلامك صح الأرثوذكس فعلا متزمتين بس في التطبيق مش في الكره مع ان الحرف يقتل والانجليين فعلاً منفتحين بس عموما العلمانيه هي الحل الدين لايحكم ولا القوانين تأخذ من اي دين

  10. عادي عزيزي أنا ارثوذكسي الفكر ..و بحب ماهر صموئيل جدا و بسمع له و سامح موريس أيضا ..عادي
    و يختلف مع الأرثوذكس في أشياء كثيرة أخذوها ممارسة و ليس روحا

  11. اتمنى كلنا نحي دولة المواطنة ، اتمنى يكون عندنا التنوير مختلف ، لا يطعن في فكر الناس و يجد أرضية مشتركة للعيش المشترك المتجانس ، مقاصد الشريعة الإسلامية هى هى مقاصد المسيحية أو حتى العلمانيين الكل كلامه المعلن الخير لكل البشرية
    ناخد من كل العقائد الخير لكل البشرية
    و نزدري كل ما يمثل فاشية عقائدية ( إسلامية ، مسيحية ، الحادية )
    تصديق كل واحد بالغيبيات يخصه هو
    لكن الدلائل و النتائج العلمية تخص الجميع

  12. بس إيه راى حضرتك بالنسبه الكبرياء بتاع الأرثوذكس لما تسمع البابا وهو يقول علي نفسه ضعفي ولما يتكلم يقول من فم حقارتى وانا الضعيف يبقي بيتكلم من مناخيرهم وتروح الدير اتلاقي الراهيب بيشيل تراب ويخبز ويزرع ووو

  13. انا ارثوذوكسية وفرفوشة واولادي كذلك
    ولكن عندما ندخل من باب الكنيسة نحس بخشوع ورهبة وكذلك نقف للصلاة بنفس الخشوع لاننا بنشعر بوجود السيد المسيح وسطنا بكل امانة وكذلك الملائكة والقديسين وفي الترانيم نرنم بوقار لا بتمايل الجسد لان المفروض لحن الترنيمة يخاطب الروح وليس الجسد الذي يجعلني اتمايل واتراقص وهذا لا يتنافي مع الفرح الداخلي بحضرة الله
    هذا الفرح ليس له علاقة برقص الجسد
    دي وجهة النظر المسيحية الارثوذوكسية
    المسيح قال شئ ليكن بلياقة.
    وكذلك طبعا شكل الملابس ووضع الميكآب للبنات الذي لايليق ببيت ربنا

  14. هو بعيدا عن كل ده بس انت مالك؟ دخلك ايه كأستاذ محمد بأرثوزكس أو انجيليين؟!
    مع كامل احترامي ليك بس يهمك في ايه تتكلم في قداس أو كنيسة أو طوائف ؟!

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى