حقوق المراءة

. الجميع يتحدث عن عاطفة المرأة وحكمة الرجل في الحكم، الذي من أجلها يعتقدون أنه ه…


الحركة النسوية في الأردن

.
الجميع يتحدث عن عاطفة المرأة وحكمة الرجل في الحكم، الذي من أجلها يعتقدون أنه هلك قوم ولتهم امرأة
دعونا نكسر القوالب النمطية ونتحدث عن حكمة النساء وعاطفة الرجال
دعونا نتذكر أن جميع من يعارضون حكم النساء يطمحون إلى الهجرة من دول يحكمها الرجال إلى أخرى تحكمها النساء

تقول إحداهن:
“هم يتقاتلون من أجل ناقة ويصبحون عنيفين إذا خسر فريقهم المفضل ولكن المرأة هي ناقصة العقل
يحبسوننا في البيت بسبب غيرتهم المرضية ولكن الله من غيرة النساء
يتخلون عن أسرهم كاملة من أجل زوجة جديدة وتبقى المرأة كافرة العشير
يشدون الرحال لممارسة البغاء ولكن المرأة هي ناقصة الدين لأن الدورة الشهرية تمنعها من الصلاة”

أولئك المقتنعون بأن الرجل غير عاطفي حرفياً هم مغسولي دماغ، الرجال مستعدون أن يرموا الطاولات عندما يغضبون أو يضربوا شخصاً ما استفزهم أو يصرخوا بمكان عام إذا تضايقوا، وهم مستعدين أن يقتلوا شريكات حياتهم بسبب الغيرة والرغبة بالتحكم كل ما سبق هي عواطف لكن الذكورية أقنعتنا أن نتصور العاطفة على أنها فقط امرأة تبكي

كتابة: @emy.dawud

يا جماعه من هلا ما حدا يحكيلي تعميم، كلنا عنا عواطف وكلنا بننفعل، البوست يسلط الضوء على عاطفة الرجال لان المرأة حرمت من كثير من حقوقها بسبب موضوع العاطفة وهذا لم يكن منصفاً بحق النساء إذ أن الرجال ليسوا بوذا في تأمله، على العكس هم منفعلون اكثر من النساء غالباً

.
الجميع يتحدث عن عاطفة المرأة وحكمة الرجل في الحكم، الذي من أجلها يعتقدون أنه هلك قوم ولتهم امرأة
دعونا نكسر القوالب النمطية ونتحدث عن حكمة النساء وعاطفة الرجال
دعونا نتذكر أن جميع من يعارضون حكم النساء يطمحون إلى الهجرة من دول يحكمها الرجال إلى أخرى تحكمها النساء

تقول إحداهن:
“هم يتقاتلون من أجل ناقة ويصبحون عنيفين إذا خسر فريقهم المفضل ولكن المرأة هي ناقصة العقل
يحبسوننا في البيت بسبب غيرتهم المرضية ولكن الله من غيرة النساء
يتخلون عن أسرهم كاملة من أجل زوجة جديدة وتبقى المرأة كافرة العشير
يشدون الرحال لممارسة البغاء ولكن المرأة هي ناقصة الدين لأن الدورة الشهرية تمنعها من الصلاة”

أولئك المقتنعون بأن الرجل غير عاطفي حرفياً هم مغسولي دماغ، الرجال مستعدون أن يرموا الطاولات عندما يغضبون أو يضربوا شخصاً ما استفزهم أو يصرخوا بمكان عام إذا تضايقوا، وهم مستعدين أن يقتلوا شريكات حياتهم بسبب الغيرة والرغبة بالتحكم كل ما سبق هي عواطف لكن الذكورية أقنعتنا أن نتصور العاطفة على أنها فقط امرأة تبكي

كتابة: @emy.dawud

يا جماعه من هلا ما حدا يحكيلي تعميم، كلنا عنا عواطف وكلنا بننفعل، البوست يسلط الضوء على عاطفة الرجال لان المرأة حرمت من كثير من حقوقها بسبب موضوع العاطفة وهذا لم يكن منصفاً بحق النساء إذ أن الرجال ليسوا بوذا في تأمله، على العكس هم منفعلون اكثر من النساء غالباً

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى