مفكرون

#الأعراب_أشد_كفراً_ونفاقا….


#الأعراب_أشد_كفراً_ونفاقا.

يكاد جميع #المسلمين (إلّا من رحم الله) قد يكون مقتنعاً أن كلمة (الأعراب) تعني العرب أي القوميات العربية وعلى وجه الخصوص أهل البادية أو البدو!!
وعلى هذا يتم الإنتقاص من أهل البادية بإعتبارهم منافقين بدليل #القرآن!
لكن في حقيقة الأمر أن كلمة #الأعراب في #كتاب_الله لا تعني العرب أو البدو، والكلمة لا تتحدث عن قوميات.
فالعربي هو الشيء المُعرّب والمفهوم والواضح.
وهذه الكلمة لا تعني القومية العربية أو اللغة العربية.
فقوله تعالى (قُرْءَانًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِى عِوَجٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ) تعني أنه قُرآناً مفهوماً وواضحاً وهو الخالي والتام من العيب والنقص والاعوجاج، وهذا تأكيداً لقوله تعالى (وَلَقَدْ جِئْنَٰهُم بِكِتَٰبٍ فَصَّلْنَٰهُ عَلَىٰ عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)
وقوله (وَكُلَّ شَىْءٍ فَصَّلْنَٰهُ تَفْصِيلًا)
والآيات كثيرة في هذا السياق.
وبالعودة لكلمة (الأعراب) فهي النقيض لكلمة (عرب) بسبب دخول همزة التعدّي على الكلمة، فقلبت المعنى إلى النقيض.
مثال ذلك:
(عرب – أعرب)
(قسط – أقسط)
(عرض – أعرض)
فعندما دخلت همزة التعدي على الكلمة تغير المعنى إلى النقيض.
حتى في المدرسة عندما يقول المُعلّم للطالب (إعرب ما تحته خط أو إعرب البيت التالي) فهو يقصد (إشرح ووضّح لي)
وأيضاً هذه الكلمة نستخدمها في حياتنا اليومية، فمثلاً عندما نتناقش مع شخص ويقول لنا كلام لا نرغب به نقول له بلهجتنا السورية (إعرب لي إياها!!)

الخلاصة: الأعراب هم الفئة التي فيها إعوجاج عن الحق والاستقامة، فلا يمكن أن ينتقص #الله من قومية ويقول عنهم منافقون وتكون هذه الكلمة حُجّة لكل من أراد النيل والتنمّر من أهل البادية!!
ثم إن كلمة (البدو) ذكرها الله في كتابه في #سورة_يوسف في قوله (وَقَدْ أَحْسَنَ بِىٓ إِذْ أَخْرَجَنِى مِنَ ٱلسِّجْنِ وَجَآءَ بِكُم مِّنَ 👈ٱلْبَدْوِ 👉 مِنۢ بَعْدِ أَن نَّزَغَ ٱلشَّيْطَٰنُ بَيْنِى وَبَيْنَ إِخْوَتِىٓ)
فلو كان معنى (الأعراب) هم أهل البادية كما يعتقد البعض، لقال الله (البدو أشد كفراً ونفاقاً) وانتهى الأمر!!

#شغّل_عقلك.
Hussein Alkhalil

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

Hussein Alkhalil

الجدال والنقاش مع المغيبين مضيعة للوقت، قل الفكرة واترك له حرية التفكير، إن كان له عقل يفكّر.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى