حقوق المراءة

. إن الحرية لا تتجزأ، فإما أن تكون حرا أو تكون عبدا، لا يمكنك الحياد في حقوق الإ…


الحركة النسوية في الأردن

.
إن الحرية لا تتجزأ، فإما أن تكون حرا أو تكون عبدا، لا يمكنك الحياد في حقوق الإنسان، ولا يمكن تحقيق الـ///ــلام في غياب العدالة

وإذ نرفض الظلم الذكوري ونطالب بالعدالة الإجتماعية فإننا وبأضعف الإيمان نؤكد بتوجهنا النسوي والحقوقي على رفضنا كل أشكال الظلم والاحتلال وندين التطبيع الذي تمارسه دولا عديدة هذه الأيام ضد أبناء شعبنا في فلسطين

ونستذكر نضال النسويات ضد الإحتلال والتطبيع وعلى رأسهم #نوال_السعداوي التي كسر عليها باب بيتها واقتيدت للسجن يوم 6 سبتمبر 1981م لانتقادها موالاة السادات لإسرائيل ولم يكن ليفرج عنها لولا اغتيال السادات

.
إن الحرية لا تتجزأ، فإما أن تكون حرا أو تكون عبدا، لا يمكنك الحياد في حقوق الإنسان، ولا يمكن تحقيق الـ///ــلام في غياب العدالة

وإذ نرفض الظلم الذكوري ونطالب بالعدالة الإجتماعية فإننا وبأضعف الإيمان نؤكد بتوجهنا النسوي والحقوقي على رفضنا كل أشكال الظلم والاحتلال وندين التطبيع الذي تمارسه دولا عديدة هذه الأيام ضد أبناء شعبنا في فلسطين

ونستذكر نضال النسويات ضد الإحتلال والتطبيع وعلى رأسهم #نوال_السعداوي التي كسر عليها باب بيتها واقتيدت للسجن يوم 6 سبتمبر 1981م لانتقادها موالاة السادات لإسرائيل ولم يكن ليفرج عنها لولا اغتيال السادات

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى