كتّاب

إمبارح نزلت صورة لأسرة الطنطاوى بدون نقاب، وهى فعلا صورة…

إمبارح نزلت صورة لأسرة الطنطاوى بدون نقاب، وهى فعلا صورة…


إمبارح نزلت صورة لأسرة الطنطاوى بدون نقاب، وهى فعلا صورة لبنات الطنطاوى التلاتة وهن غير منتقبات، ولاحتى مختونات زى ماهو قال ومش عارف ازاى قدر يعرفنا إن بناته غير مختونات، والنهاردة فى حوار للمرشح الفاشل مع المذيع المحترم حافظ الميرازى بيعترف إن مراته منتقبة فعلا ودة حقها فى الإختيار لأنه مش ناوى يخليها السيدة الأولى……..
الحقيقة عار على مصر تكون حرم الفرعون لابسة نقاب البدو، واحكى لكم موقف معبر :
فى الكتابات الدينية المبكرة هنلاقى حديث – ضعيف- بيقول إن سيدة بتصرخ وتنادى رسول الله، فخرج ولقاها منتقبة، فقال لها ” أسفرى ياأمة الله، فإن الأسفار من الإسلام، وإن النقاب من الفجور”…….( ابن حجر- الإصابة- جزء 8 ).
والحقيقة إحنا مصدقين الحديث دة، مش عشان بنكره النقاب بس، لأ، لكن لأن النقاب فى العهد القديم كان رداء للعاهرات، وهنلاقى قصة شهيرة وقعت بين يهوذا وثامار مرات إبنه، لما فكرت تشتغل فى الدعارة لسبب ما، لبست النقاب وقعدت فى الشارع مستنية الزباين، وهو لما شافها لابسة نقاب عرف إنها عاهرة بالأجرة وراح طلبها ف الحرام……….إلخ.
يعنى اليهود شايفين ان المنتقبة لازم تكون عاهرة، وفى الإسلام النبى محمد بيقول عليها فاجرة، واحنا بنقول عليها عديمة الشرف لأنها تقدر تمارس الحرام بكل أمان ومن غير ما البيه الظابط بتاع بوليس الآداب يقبض عليها.
قلت إمبارح إن طنطاوى لايصلح مدير مراحيض محطة مصر، والحقيقة هو لايصلح حتى إنه هو ذات نفسه يكون مرحاض قابل للتبول عليه ………..
مصر كبيرة أوى على كل الطامعين فى الجلوس على عرش الفراعين …….. وفى انتظار المخلص.!!!



يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى