كتّاب

أحمد عرفات | – القصة بإختصار :…


– مروة حسن بلوجر مصرية بيتابعها ناس كثير. فهي قررت تدافع عن "المحجبات". بالعنصرية تجاه غير "المحجبات" والنساء اللي أجسادهم مش مثالي واللي عندهم "سيلوليت وترهلات". بكل بجاحة وعنصرية واستحقاقية .

  • مروة :
  • 90 % من النساء عندهم العلامات دي. أمك وأمي. وأختك وأختي. ده مش عيب يعيب الجسد ولا شكلها وحش ولا فيها إحراج. أنتي لو دي نظرتك عشان ترضي الذكور وتعملي تنظير على النساء اللي بينزلوا لابسين بكيني وأجسادهم عادية تبقي مش في وعيك .. لأن الميديا مش بتسيب أي شخص صاحب تفكير ذكوري في حاله .

  • لو أنتي مـ///ــلمة ومفروض منك تنزلي بالبوركيني. ليكي حق في ده محدش يقدر يسلبه منك ولكن بالنسبة (للغير محجبة) من السيدات (مـ///ــلمات ومسيحييات). أنتي بتزدري ملايين النساء بكل وضاعة يا مروة. عشان تنالي رضى الذكور. ولكن ههيات أي بنت تقع في مصيدتك ؛ عفى عن أفكاركم الذكورية الزمن .

  • الجسد المثالي أسطورة لا وجود لها. كل بنت بتتقبل جسدها وبتحبه .. وكل شخص سواء راجل أو أنثى بيسعى إنه يكون في أجمل مظهر. ده الطبيعي. ولكن لا وجود لأسطورة الجسد المثالي .

– نضفي قلبك وعقلك وعيونك. كل البشر واحد. تقبلي النساء بملابسهم وبكفي عنصرية. بكفي تنظير. بكفي ثقافة ذكورية . ♥️




أحمد عرفات | كاتب علماني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى